عرنوس يدعو لتحسين الخدمات ..وفصيل يتبنى استهداف الأتراك بإدلب

وزير الصناعة: ندرس نقل العمال للاستفادة من خبراتهم ……. أبرز عناوين الثلاثاء 11 أيار 2021

سناك سوري _ دمشق

بعد تعذّر رؤية الهلال ، أعلنت وزارة الأوقاف يوم الخميس موعداً لأول أيام العيد فيما أعلنت الحكومة أيام عطلة العيد رسمياً، وأعاد وزير الداخلية التذكير بضرورة الالتزام بعدم إطلاق الرصاص والألعاب النارية.

خلال الاجتماع الحكومي الأسبوعي دعا رئيس الحكومة “حسين عرنوس” إلى بذل أقصى الجهود لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين،  وتحت قبة البرلمان، تحدّث وزير الصناعة “زياد صباغ” عن مساعي وزارته لإصلاح القطاع العام ودعم العملية الإنتاجية.

وخلال اجتماع عبر الفيديو بحث وزير الموارد المائية السوري مع نظيره العراقي مساعي البلدين في مواجهة الإجراءات التركية المتعلقة بحبس المياه عن نهري “الفرات” و “دجلة” وأثر ذلك على المدنيين السوريين والعراقيين.

ميدانياً، تعرّض رتل تركي لاستهداف أودى بحياة جندي بريف “إدلب”، في حين أقدمت قوات العدوان التركي على استهداف أراضٍ زراعية في ريف “حلب” وإحراق محاصيلها باستخدام الرصاص الحارق.

أما في الجزيرة السورية، فاغتال مجهولون عنصراً سابقاً من الفصائل المسلحة، وتعرّض مقرّ سابق لـ”قسد” لتفجير على يد مجهولين بدير الزور، في حين تجري التحضيرات في مخيم “الهول” لإخلاء دفعة جديدة من النازحين السوريين.

الأوقاف تحدد موعد عيد لفطر

أعلن المجلس الفقهي في وزارة الأوقاف اليوم أن يوم غد الأربعاء المكمّل لشهر رمضان، وأن يوم الخميس 13 أيار الجاري أول أيام عيد الفطر وفق الصفحة الرسمية للوزارة.

من جهته أصدر وزير الداخلية “محمد الرحمون” تعميماً يدعو للامتناع عن إطلاق العيارات النارية أياً كانت الأسباب، والامتناع عن إطلاق الألعاب النارية في الطرق وداخل المنازل والمحلات العامة وأماكن التجمعات، إضافة للتقيد بتعليمات قانون السير وقواعد السلامة المرورية، وبالسرعات المحددة على الطرقات، وفق الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على فايسبوك.

وأعلنت رئاسة الحكومة تعطيل الجهات العامة اعتباراً من يوم الخميس 13 أيار حتى يوم الأحد 16 الشهر الجاري بمناسبة عيد الفطر.
اقرأ أيضاً:نقابة المحامين تشكر 4 مسؤولين على باصَي نقل
عرنوس يدعو لزيادة وتيرة نقل الخضار

أكد رئيس الحكومة “حسين عرنوس” على الاستمرار ببذل أقصى الجهود واستثمار الطاقات المادية والبشرية لتحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطنين من ماء وكهرباء ومشتقات نفطية.

ودعا “عرنوس” إلى تعزيز دور مؤسسات التدخل الإيجابي وزيادة وتيرة نقل الخضار والفواكه بين المحافظات لضمان تصريف الإنتاج وتخفيض كلفه وتأمنيه بأسعار مناسبة إضافة لتخفيض الاستيراد إلى الحد الأدنى وزيادة تصدير السلع والمنتجات بعد تأمين حاجة السوق المحلية منها والتركيز على تنفيذ المشروعات الاستثمارية ذات الأولوية والتي تحقق قيمة مضاعفة من الناحيتين الخدمية والتنموية.

ودعت الحكومة خلال جلستها الأسبوعية، الوزارات المعنية زيادة دوران عجلة الاقتصاد والإنتاج لتوفير حاجة السوق المحلية من مختلف السلع والمواد الأساسية، واتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان حسن سير العملية الامتحانية لشهادتي الثانوية العامة والتعليم الأساسي وفق ما ذكرت الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة.

صباغ: ندرس نقل العمال للاستفادة منهم

قال وزير الصناعة “زياد صباغ” أن الوزارة تواصل تنفيذ استراتيجيتها للنهوض بالواقع الصناعي من خلال إعادة هيكلة منشآت القطاع العام وإصلاحها ورفع الطاقة الإنتاجية بمختلف القطاعات لا سيما المنتجات الزراعية.

وبيّن “صباغ” خلال كلمته أمام مجلس الشعب اليوم أن الوزارة تدرس نقل العمال من المعامل بالمناطق المدمرة إلى معامل أخرى منتجة للاستفادة من خبراتهم، مشيراً إلى أنه تم إعداد مشروع قانون ناظم لعمل الاتحاد العام للحرفيين للحفاظ على الحرف التراثية وتأهيل وتدريب الحرفيين وتحقيق ريعية لهم، بحسب الصفحة الرسمية لمجلس الشعب على فايسبوك.
اقرأ أيضاً:حريق بمخيم الأمل.. يودي بحياة سيدتين وطفل

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 60 إصابة جديدة بفيروس كورونا و287 حالة شفاء و7 وفيات ما يرفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 23439 منها 19024 حالة شفاء و1664 حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” في الجزيرة السورية أعلنت اليوم تسجيل 83 إصابة جديدة بالفيروس و5 وفيات ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 16774 منها 1730 حالة شفاء و682 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري أعلنت تسجيل 28 إصابة جديدة و40 حالة شفاء لتصبح حصيلة الإصابات المسجلة 22197 منها 20236 حالة شفاء و655 حالة وفاة.

لقاء سوري عراقي لمواجهة الخطر التركي

بحث وزير الموارد المائية “تمام رعد” اليوم مع نظيره العراقي “مهدي رشيد الحمداني” عبر تقنية الفيديو المستجدات المتعلقة بإجراءات “تركيا” التي أدت إلى حرمان “سوريا” و”العراق” من الواردات المائية لنهري “الفرات” و”دجلة”.

وناقش الجانبان الجهود المشتركة للضغط على “تركيا” لوقف إجراءاتها على النهرين، حيث بيّن “الحمداني” حجم المعاناة التي يواجهها الشعب العراقي نتيجة هذه الإجراءات.

وعرض “رعد” الجهود التي تقوم بها الحكومة السورية من خلال التواصل مع الدول الصديقة والمنظمات الدولية للضغط على “تركيا” للتراجع عن إجراءاتها المضرة بالبلدين. وفق الصفحة الرسمية لوزارة الموارد المائية.

اقرأ أيضاً: ملاتيوس جغنون.. سوري يحظى ببوابة خاصة في ويكيبيديا 

العدوان التركي يحرق محاصيل الشمال

أسفر قصف العدوان التركي بالمدفعية الثقيلة على أطراف قرية “أم الحوش” بريف “حلب” الشمالي والخاضعة لسيطرة “قسد” إلى احتراق مساحات من الأراضي الزراعية.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن عشرات الهكتارات احترقت من محصولي القمح والشعير دون أن يتمكن الأهالي من إخماد الحرائق بسبب القصف المتقطع.

واستهدفت قوات العدوان التركي أراضٍ مزروعة بالقمح والشعير غرب مدينة “عين العرب/كوباني” بريف “حلب” الشمالي والخاضعة لسيطرة “قسد”.

ونقلت وكالة “هاوار” المحلية أن العدوان التركي استهدف الحقول الزراعية انطلاقاً من حي “جرابلس التحتاني” على الضفة الغربية لنهر الفرات، حيث أطلق نيران الأسلحة الرشاشة والطلقات الحارقة على أراضٍ زراعية في بلدة “الشيوخ” على الضفة المقابلة من النهر، ما أدى لاحتراق ما لا يقل عن 100 دونم من الأراضي الزراعية وفق المصدر.

الدفاع التركية تعترف بخسارة جندي بإدلب

تعرّض رتل عسكري من قوات العدوان التركي مساء أمس الاثنين لهجوم عبر عبوة ناسفة أثناء مروره على طريق “كفر لوسين-إدلب” بالقرب من معبر “باب الهوى” شمالي “إدلب”.
وأصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً عبر تويتر قالت فيه أن الهجوم أودى بحياة أحد جنودها وأصيب 4 آخرون بجروح، دون أن تحدّد هوية الجهة التي استهدفت الرتل.
بدوره نشر فصيل متشدد يطلق على نفسه اسم “سرية أنصار أبي بكر الصديق” بياناً تبنّى فيه الهجوم وقال أنه جاء رداً على دهسِ طفلة سورية أمس من قبل مدرعة تركية في قرية “النيرب” جنوبي شرق “إدلب”، علماً أن الفصيل ذاته تبنى في أكثر من مناسبة عمليات مماثلة ضد قوات العدوان التركي.
اقرأ أيضاً:بثينة شعبان: يجب أن نصمّ آذاننا عن الإعلام المغرض
اغتيال عنصر سابق بفصائل مسلحة

استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية عنصراً سابقاً من الفصائل المسلحة في بلدة “الصبحة” بريف “دير الزور” الشرقي.

وذكر موقع “جسر” المحلي أن المسلحين أطلقوا النار على “محمد علي التركي” مساء أمس ما أودى بحياته على الفور، فيما لاذ المسلحون بالفرار دون معرفة هويتهم ودوافع استهدافهم لـ”التركي”.

تفجير مقر لـ”قسد”

فجّر مسلحون مجهولون يوم أمس مبنى “الطوارئ” في قرية “طيب الفال” بريف “دير الزور” الشمالي، وذكر موقع “نهر ميديا” المحلي أن المبنى كان مقراً لـ”قسد” قبل فترة إلا أنها أخلته منذ عدة أشهر.

وسبق أن شهدت مناطق الجزيرة السورية حوادث مماثلة بتفجير مبانٍ خدمية بعد أن استخدمتها “قسد” كمقرات لها، دون أن تتبيّن الجهة التي تقف وراء مثل هذه التفجيرات.

إخلاء عائلات من مخيم الهول

أفاد موقع “فرات بوست” المحلي بأن قائمة مؤلفة من 83 عائلة تضم حوالي 271 شخصاً صدرت اليوم، في إطار التحضيرات لإخراج الأشخاص الواردة أسماءهم من مخيم “الهول” بريف “الحسكة” الشرقي والخاضع لسيطرة “قسد”.

وبحسب المصدر فإن النازحين الذي يجري التحضير لإخلائهم ينحدرون من محافظة “دير الزور” وأن الاستعدادت تجري لإخراجهم اليوم من المخيم.

اقرأ أيضاً: نائب: الأسد لم يرشّح باسم البعث.. وتحديد موعد بدء التسريح 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع