عرنوس للنواب: الشتاء سيكون آمنا.. وزيادة الرواتب حسب توفر الإمكانيات

جلسة مجلس الشعب اليوم - فيسبوك

رئيس مجلس الوزراء: تصرف مئات الدولارات في الخارج وحينما يتعلق الأمر بتصريف ١٠٠ دولار في الوطن يصبح مادة إعلامية

سناك سوري – متابعات

قال “رئيس مجلس الوزراء” “حسين عرنوس” اليوم الخميس، أن «الحرب على سوريا سببت أضرار على مؤسسات الدولة بأكثر من  8,5 ترليون ليرة سورية أضرار مباشرة وأكثر من 36,2 ترليون ليرة غير مباشرة».

وجاء ذلك في رد على مداخلات أعضاء مجلس الشعب حول البيان الحكومي الذي عرضه، الأحد الماضي، واستمرت مناقشته على مدار الأسبوع الحالي.

وأضاف عرنوس، بحسب ما ورد على صفحة مجلس الوزراء في “فيسبوك” أن «البرامج التنفيذية للمشاريع الواردة في البيان الحكومي ستكون جاهزة في بداية الدورة القادمة لمجلس الشعب»، موضحاً أنه «تم وضع ٩ برامج تنفيذية تمثل أولويات العمل الحكومي في المرحلة القادمة».

اقرأ أيضاً: عرنوس يبشرّ: لن نقصّر بتحسين واقع دخل الموظفين!

وفيما يتعلق بالنفط، قال “رئيس مجلس الوزراء”، «شدد علينا الحصار هذه الفترة ولم نستطع خلال ٢٠ يوماً إدخال حتى لتر واحد من البنزين وتم إفراغ السفن أكثر من مرة»، مضيفاً أن «فاتورة المشتقات النفطية ٢ مليار دولار سنوياً».

وتابع أن «مصفاة بانياس ستعود للإقلاع في أول يوم من تشرين الأول المقبل، منوهاً بأن الشتاء سيكون أكثر أمناً في توفير المشتقات النفطية»، موضحاً «وجهنا وزارة الداخلية بضبط من يبيع البنزين على الطرقات وتم ضبط الكثير منهم وتحويلهم للقضاء».

وكشف عرنوس: «ننتج حالياً ٤٥٠٠ ميغا من الكهرباء علما أنه كان إنتاجنا قبل الحرب ٩ آلاف بسبب نقص الغاز الذي يصل إنتاجنا حاليا منه إلى 6,11 مليون متر مكعب يومياً»، مضيفاً «سنعمل على زيادة حفر آبار الغاز إلى أن يتم تحرير مواقع النفط والغاز الأساسية».

وبين «رصدنا عقدين بقيمة ٨ مليار ليرة لشراء تجهيزات تساعد في صيانة المنظومة الكهربائية»، مؤكداً «نعمل على تجهيز ٤ سدود للمياه لتحسين واقع المياه في سوريا، وحالياً نحفر ٢١ بئراً وتركيب محطات معالجة لمحافظة الحسكة لحل مشكلة المياه فيها».

اقرأ أيضاً: النفط تحدد آلية جديدة ومؤقتة لتوزيع البنزين.. تعرف إليها

وفيما يتعلق بالرواتب والحوافز ،قال عرنوس «وجهنا “وزارة المالية” لوضع بند في الموازنة العامة خاصاً بالمكافآت التشجيعية وستجدونها في الموازنة القادمة»، مضيفاً «سنستمر بزيادة الرواتب والأجور حسب الشرائح وتوافر الإمكانيات والعمل على إعادة النظر في ضريبة الدخل والإصلاح الضريبي».

ولفت إلى أنه «سيتم النظر بقرار تصريف 100 دولار على الحدود وأنه لايوجد سوري عالق على الحدود بسبب هذا المبلغ»، مؤكدا أن «مخالفة القرار ليس جرماً ولم تحرك دعوى قضائية ضد أحد»، مضيفاً «تصرف مئات الدولارات في الخارج وحينما يتعلق الأمر بتصريف ١٠٠ دولار في الوطن يصبح مادة إعلامية».

اقرأ أيضاً: وعود حكومية بزيادة الرواتب .. وردّ سوري قوي على هولندا

وبالنسبة لقطاعي الدواجن والزراعة، أوضح عرنوس «رصدنا ٩ مليارات ليرة لدعم قطاع الدواجن سواء بالتدخل المباشر أو تأمين الأعلاف»، مضيفاً «هناك مناقصة لاستجرار ألف جرار زراعي وتوزيعها على الفلاحين ونعمل على تشغيل معمل الجرارات في حلب بالتعاون مع الدول الصديقة»، مؤكداً أن «أولوية الحكومة إعادة تشجير المناطق التي تضررت بالحرائق».

وطالب بعض أعضاء المجلس الاثنين الماضي، بتعديل نص البيان الوزاري، والتركيز على ضرورة إيجاد حلول عاجلة لأزمات المواطنين لتوفير المواد الأساسية والمشتقات النفطية.

اقرأ أيضاً: لاتعويض لخسائر الحرائق المُندلعة بفعل فاعل.. وأغلبها طلعت بفعل فاعل!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع