عرنوس: الوفاء للمواطن بتأمين متطلباته … ومظاهرات ضد التجنيد بحلب

شاحنات تتجه إلى الجزيرة السورية لاستقدام النفط للحكومة … أبرز عناوين الاثنين 31 أيار 2021

سناك سوري – دمشق

«العمل والعمل والإنجاز» بهذه الكلمات لخّص الرئيس السوري “بشار الأسد” شعار المرحلة الحالية خلال اجتماع أجراه الأسبوع الماضي وأعلِن عنه اليوم.

أما رئيس الحكومة “حسين عرنوس” فاعتبر أن الوفاء للمواطن السوري يكون بتأمين متطلباته وتلبية احتياجاته بعد ما وصفها بثورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

الانتخابات كانت حاضرةً كذلك في بيان وزارة الخارجية السورية الذي أدان تصريحات المسؤولين الأمريكيين واتهمهم بالجهل بما يحصل في “سوريا”، وبعيداً عن الأمريكيين كانت مصادر دبلوماسية أعلنت عن وجود تمثيل دبلوماسي لـ 3 دول أوروبية في “دمشق” منذ أشهر ولم يعلن عنه لحماية تلك الدول من الضغوط.

في الشأن المحلي اندلع حريق اليوم في “السويداء” امتد على مساحة 12 دونم من الأراضي الزراعية، فيما أعلنت وزارة “التعليم العالي” التقويم الجامعي المعدل لطلاب نظام التعليم المفتوح.

أما ميدانياً فقد شهدت “منبج” بريف “حلب” إضراباً وتظاهرات ضد التجنيد الإلزامي بصفوف “قسد”، وأسقط فصيل مدعوم تركياً طائرة بدون طيار  حاولت استهداف منزل قائده، فيما خسر شاب سوري حياته على يد “الجندرما التركية”.

وفي الجزيرة السورية تعرّض عدد من عناصر “قسد” لإصابات إثر استهدافهم بعبوة ناسفة، فيما داهمت “قسد” المعابر المائية في “دير الزور” واستهدفت عبّارة مائية في نهر الفرات.

الأسد: شعار المرحلة العمل والإنجاز

كشفت وزارة “التنمية الإدارية” اليوم عن اجتماع أجراه الرئيس السوري “بشار الأسد” في الـ 24 من أيار الجاري مع الفرق التنفيذية للمشروع الوطني للإصلاح الإداري بحضور وزيرة التنمية “سلام سفاف”.

وقال الرئيس “الأسد” خلال اللقاء أن الفرق العاملة في المشروع يجب أن تكون نخبوية وليس بالضرورة أكاديمية، وأن المشروع يواجه حالة مقاومة التغيير لأسباب منها الخوف على المستقبل الوظيفي والمصالح الخاصة وأسباب أخرى لا تنحصر بالفساد معتبراً أن معيار نجاح المدير أو الموظف هو مدى قدرته على تهيئة بديل له وعدم احتكار الخبرة.

وأضاف الرئيس “الأسد” أن شعار المرحلة بعد الانتخابات هو العمل والعمل والإنجاز بوقت قياسي وجدوى مرتفعة، مشيراً إلى أن تطبيق مشروع الإصلاح الإداري يتطلب فعالية من الفرق المشاركة وفق ما نقلت الصفحة الرسمية لوزارة “التنمية الإدارية”

اقرأ أيضاً: وزير الكهرباء يُطلق توقعاته لصيف 2021 وشتاء 2022: كهرباء مقبولة 

عرنوس: الوفاء للمواطن بتأمين متطلباته

قال رئيس الحكومة “حسين عرنوس” أن الوفاء للثورة الوطنية الحقيقة التي قام بها المواطن السوري خلال مشاركته الكثيفة بالانتخابات الرئاسية تكمن في تأمين متطلباته وتلبية احتياجاته وتعزيز الإنتاج.

وأشار “عرنوس” خلال اجتماعه اليوم بوزارة الزراعة إلى حرص الحكومة على توفير البيئة المناسبة لتفعيل وتعزيز النشاط الزراعي لزيادة الإنتاج والإنتاجية على المستوى الكمي والنوعي، إضافة إلى أن الاستمرار بعمل الفلاح هدف أساسي يجري العمل على تحقيقه وفق ما ذكرت الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء.

إخماد حريق في السويداء

قال قائد فوج إطفاء “السويداء” “فادي داوود” أن حريقاً نشب اليوم بين بلدة “القنوات” وموقع “سيع” في “السويداء” وواجهت سيارات الإطفاء صعوبة في الوصول إلى أماكن انتشار النيران بسبب عدم وجود طرق زراعية فيها وتم إخمادها بمساعدة مديرية الزراعة والأهالي.

وبدوره قال رئيس دائرة الحراج في مديرية الزراعة في “السويداء” “أنس أبو فخر” لوكالة “سانا” الرسمية النيران امتدت على مساحة 12 دونم بسبب وجود الأعشاب اليابسة بكثافة، وبيّن أن الأضرار ألحقت بأشجار التفاح والأجاص والزيتون والكرز والكرمة وأشجار حراجية من البلوط والسماق والبطم.

إصدار التقويم الجامعي المعدّل

أصدرت وزارة “التعليم العالي والبحث العلمي” اليوم التقويم الجامعي المعدّل للفصل الثاني في نظام التعليم المفتوح، حيث يبدأ التسجيل على المقررات وإيقاف التسجيل من 20 أيار الجاري وحتى 1 تموز المقبل وحددت موعد بدء وانتهاء اللقاءات الدورية من 28 أيار حتى 28 أب المقبل.

وتم تحديد امتحان الفصل الثاني من 29 آب حتى 23 أيلول وأعطت مدة أسبوعين فقط لإصدار النتائج من تاريخ امتحان كل مقرر والدورة التكميلية تبدأ في 10 تشرين الأول حتى 28 تشرين الأول وفق الصفحة الرسمي لـ”الاتحاد الوطني لطلبة سوريا” على تلغرام.

قوافل إلى الجزيرة لنقل النفط 

قال موقع “روسيا” اليوم أنه تم رصد قافلة مكونة من مئات الصهاريج الخاصة بنقل النفط الخام قادمة من مناطق سيطرة الحكومة السورية إلى الجزيرة السورية للتزود بالنفط الخام ونقله إلى مصافي التكرير في “سوريا”.

وبيّن المصدر أن القافلة توقفت في مدخل “القامشلي” الغربي في قرية “كرباوي” بينما سمح لها الوصول إلى حقول النفط في “رميلان” و”السويدية” و”كرزيرو” والواقعة تحت سيطرة “الإدارة الذاتية” التي تبسط سيطرتها على مناطق واسعة من الجزيرة السورية.

اقرأ أيضاً: عناصر الدفاع الوطني يحاصرون مركز امتحانات بعد ضبط عنصر يغش 

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا و5 حالة شفاء و3 وفيات ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 24467 منها 21598 حالة شفاء 1766 حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” في الجزيرة السورية أعلنت تسجيل 31 إصابة جديدة بالفيروس وثلاث وفيات ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 17857 منها 1804 حالة شفاء 729 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري أعلنت تسجيل 110 إصابة جديدة و15 حالة شفاء لتصبح حصيلة الإصابات المسجلة 23436 منها 20633 حالة شفاء و666 حالة وفاة.

سفارات أوروبية بدمشق

قال مصدر دبلوماسي لإذاعة “شام إف إم” المحلية أن السفارتين القبرصية واليونانية تم افتتاحهما في “دمشق” منذ أكثر من 6 أشهر بتمثيل قائم بالأعمال.

وأضاف المصدر أن السفارة الهنغارية افتتحت منذ ما يقارب العام بذات التمثيل، موضحاً أنه لم يتم الإعلان من وقتها تجنباً لتعريض الدول الثلاثة للضغوط الأوروبية واستئجار مبنى جديد للسفارة القبرصية هو فقط استئجار ولا يوجد في الوقت الحالي بوادر لرفع مستوى التمثيل الدبلوماسي مع هذه الدول.

الخارجية ترد على تصريحات المسؤولين الأميركيين

أصدرت وزارة الخارجية السورية اليوم بياناً قالت فيه أن تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول الانتخابات الرئاسية السورية تؤكد جهلهم بما يحصل في “سوريا”.

وانتقدت الخارجية تصريحات المسؤولين الأمريكيين الذين دخلوا إلى مناطق الجزيرة السورية بطريقة غير شرعية، معتبرة أن طريقة دخولهم إلى “سوريا” تمثّل شكلاً من أشكال اللصوصية، مضيفة أن الانتخابات الرئاسية هي تجسيد لالتفاف الشعب حول قيادته التي صمدت بوجه “الإرهاب” المدعوم غربياً لأكثر من 10 سنوات، وأن السوريين وحدهم من يضفي الشرعية على الانتخابات وليست تصريحات بعض المسؤولين الغربيين.

اقرأ أيضاً: زعيم مافيا تركي يكشف تورط أنقرة بنقل السلاح لجبهة النصرة 

إضراب ومظاهرات ضد التجنيد بحلب

شهدت مدينة “منبج” بريف “حلب” الشرقي اليوم إضراباً لمعظم المحال التجارية فيها احتجاجاً على حملات التجنيد الإلزامي التي تشنها “قسد” في المدينة.

وتناقلت وسائل إعلام محلية صوراً تظهر إغلاق المحلات التجارية في عموم المدينة، فيما قالت صفحة “أخبار منبج” أن عدداً من أهالي المدينة تظاهروا على طريق “الكرسان” اليوم ورفعوا شعارات مناهضة لممارسات “قسد”.

وبحسب المصدر فقد قطع المتظاهرون الطريق العام بين “منبج” و”جسر قره قوزاق”، وعمت التظاهرات مناطق “الحجر الأبيض” و”أم جلال” و “جب القادر” و “الكرسان” و “أم معدسة” احتجاجاً على قرارات التجنيد الإلزامي، وشهدت التظاهرة إصابة 3 من المحتجين برصاص أطلقه عناصر “قسد” على طريق “الهدهد-الأوشرية” وفقاً لصفحة “أخبار منبج” فيما لم تعلّق “قسد” على الأحداث الجارية في المدينة.

إسقاط طائرة حاولت استهداف قيادي

أسقط عناصر فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً اليوم طائرة بدون طيار مفخخة في الحي الغربي لمدينة “أعزاز” بريف “حلب” الشمالي والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي.

وذكرت صفحة “مكتب أعزاز الإعلامي” نقلاً عن الفصيل أن الطائرة كانت تستهدف منزل قائد الفصيل “هشام دربالة” حيث يقيم مع عائلته فيما قام عناصر حمايته بإسقاطها على حد تعبيره، في حين لم يتبيّن مصدر الطائرة المستهدفة.

الجندرما تغتال شاب في إدلب

فقد شاب حياته اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر تعرضه للضرب من قبل “الجندرما” التركية عند الحدود السورية التركية.

وقال موقع “نورث برس” قامت قوات الحرس الحدودي “الجندرما” برمي الشاب بالقرب من معبر “العلاني” على الحدود السورية التركية، مضيفاً أن الشاب يدعى “حسن محمد الفتيان” وينحدر من قرية “المشيرفة” في ريف مدينة “سلقين” شمالي “إدلب”.

انفجار يستهدف عناصر في دير الزور

أصيب عدد من عناصر “قسد” اليوم بجروح متفاوتة إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارة كانت تقلهم في بلدة “الحصان” في ريف “دير الزور” الغربي.

وذكر موقع “جسر” المحلي أن 4 من عناصر “قسد” أصيبوا بجروح، فيما لم تعلق “قسد” على الحادثة ولم تتبنَ أي جهة محاولة الاغتيال.

قسد تغلق المعابر المائية

داهمت “قسد” اليوم المعبر المائي في بلدة “الشحيل” في ريف “دير الزور” الشرقي والذي يربط مناطق سيطرتها بمناطق الحكومة السورية على الضفة الثانية من نهر الفرات.

ووفق موقع “نهر ميديا” أن مجموعة تابعة لـ “قسد” استهدفت عبّارة تحمل محروقات في عرض نهر الفرات مما أدى لاحتراقها بالكامل وداهمت “قسد” المعبر المائي في بلدة “الصبحية” بريف “دير الزور” الشرقي أيضاً وأغلقته بعد المداهمة.

اقرأ أيضاً: زعيم خليجي يهنئ الأسد … وسفير عربي جديد في دمشق 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع