الرئيسيةحرية التعتير

عثمان الحناوي يناشد المسؤولين: أكثر من 250 مريض حياتهم معرضة للخطر

مركز "العثمان" الذي يموله الهلال الأحمر والأوقاف يعلن توقف عمليات غسيل الكلى

سناك سوري – خاص

رصد “سناك سوري” منشور كتبه الباحث الموسيقي “عثمان الحناوي” شقيق المطربة “ميادة الحناوي”، عبر صفحته الشخصية في موقع الفيسبوك، وناشد من خلاله وزير الأوقاف ووزير الصحة والمسؤولين باسم مرضى الفشل الكلوي الذين حملوه رسالتهم.

وجاء بالمنشور: «بلغتنا إدارة مركز “العثمان” بعدم وجود إمكانية للاستمرار بعملية الغسيل لعدم توفر المواد اللازمة؟ وأصبحت عملية الغسيل تعادل مائة ألف ليرة سورية علماً أن غالبية المرضى فقراء يغسلون بالمجان».

تواصل “سناك سوري” مع “الحناوي” للوقوف أكثر عند تفاصيل الموضوع وعندما سألناه عن حجة الإدارة لإتخاذ هذا القرار قال: «الحجة أن المواد التي يغسل بها المرضى من الأنابيب والفلاتر والسيلوم والصوديوم كلها توقفت من قبل “الهلال الأحمر” الذي كان يمول المجمع الخيري “العثمان” بالاشتراك مع وزارة “الأوقاف” 80% من المرضى بالمركز هم من الفقراء الذين يغسلون بالمجان بعضهم عن طريق “الهلال الأحمر” وآخرين من قبل وزارة “الأوقاف” وتجار “دمشق” و20% يغسلون على حسابهم الشخصي وسعر الجلسة كان 30 الف ليرة».

اقرأ أيضاً: يشبه نداء استغاثة.. مدير الشؤون يدعو لإنقاذ أرواح مرضى الكلية بحلب

يضيف: «فجأة قالوا هذا آخر أسبوع لكم بالغسيل عندنا لأننا سوف نتوقف ونغلق هذا المجمع لأن الهلال الأحمر توقف عن مدنا بالمواد اللازمة، المرضى أكثر من 250 إنسان ولا يوجد أماكن في المشافي الحكومية حتى الحالات الإسعافية لا يتم استقبالها أحياناً، كما قالوا أن المركز يمكن أن يعاد فتحه بعد فترة وأن غسل الكلى لن يصبح بالمجان مثلما كان للمرضى وسوف تكلف الجلسة 130 ألف مع العلم أن هناك مرضى يغسلون بالأسبوع مرتين يعني 260 ألف في الأسبوع وفي الشهر 800 ألف فهل يجب أن يبيع المريض بيته وأملاكه؟ خاصة أن الغسل دائم على طول العمر وليس موضوع شهر وشهرين».

لم تتوقف التحاليل وتصوير الطبق المحوري في المركز، فالقرار يخص فقط غسيل الكلى والمريض ليس لديه حل سوى المستشفيات الخاصة، كما قال، مضيفاً: «وأنا مثلي مثل باقي المرضى بحثت في مشافي الدولة عن مكان ولم أجد وأعيد وأكرر مناشدتي للمسؤولين قبل فوات الأوان هؤلاء المرضى الفقراء اذا لم يستطيعوا غسل الكلى سيموتون وإذا توقف الهلال الأحمر عن مساعدتهم يجب على وزارة الصحة أن تجد حلاً خاصة أن هذا المجمع يحمل عبئاً كبيراً عن المستشفيات الحكومية المكتظة بالمرضى».

اقرأ أيضاً: افتتاح 3 منشآت سياحية بيوم واحد.. يا مواطن لحق على سياحة!

منشور “عثمان الحناوي” – فيسبوك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى