عبير شمس الدين: جلسات التصوير تغنيني عن عمليات التجميل

عبير شمس الدين - فيسبوك

شمس الدين: أحتاج إلى رجل يساندني في مراحل حياتي

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “عبير شمس الدين” أن جلسات التصوير التي تقوم بها تظهرها وكأنها أجرت عمليات تجميل، مشيرةً إلى أنها كغيرها من النساء تحتاج إلى كتف رجل تتكئ عليه سواءً حبيباً أو صديقاً.

“شمس الدين” حسمت موضوع الجدل حول إجرائها عمليات تجميل، قائلةً أن «جلسات التصوير التي تقوم بها تظهرها وكأنها أجرت عمليات تجميل»، موضحةً أن «المكياج والإضافات مثل العدسات وتغيير لون الشعر هي التي تُظهرها بطريقة مختلفة تُخرجها من أسلوب الشخصيات التي تؤديها درامياً»، مبينةً أنها «تصنع هذا الشيء لنفسها أكثر من كونه للناس».

اقرأ أيضاً: بعد إنجاب توأمين.. جومانا مراد: الجمع بين الفن والأمومة صعب

على الصعيد الشخصي، أوضحت “شمس الدين” أنها كـ”غيرها من النساء” تحتاج إلى كتف رجل كي تتكئ عليه ليساندها في مراحل حياتها سواء كان حبيباً أو صديقاً أو أخاً، مضيفةً أنها عندما تشعر بالتعب والانهيار تنظر إلى أبنائها شاكرةً الله كونهم بصحة جيدة و إلى جانبها، مؤكدةً أن الله عوضها بأبنائها عن أي شيء آخر.

بالنسبة للأنباء التي تناولت خلاف “شمس الدين” مع الفنان “معتصم النهار” أكدت أنه لا يوجد أي خلاف ولم يجرِ أي جدال بينها وبين “النهار” عبر مواقع التواصل حول كلام الفنان “معتصم” باللهجة المصرية خلال استضافته في أحد البرامج.

كما أكدت “شمس الدين” أنها تفرح لنجاح أي فنان سوري، وأن كل فنان يأخذ ما يستحقه من الشهرة، مشيرةً إلى أن “النهار” يمتلك شيئاً جديداً ومختلفاً في تقديمه للدراما وثابر على عمله وهذا ما جعله نجماً ويتم طلبه في أعمال غير سورية.

اقرأ أيضاً: صالح الحايك: عشت أجواء باب الحارة بطفولتي وتعلمت بمدرسة أيتام

تشارك عبير شمس الدين حالياً في مسلسل “باب الحارة” الجزء 11 بشخصية “اعتدال” وهي سيدة قادمة من “لبنان” إلى “حارة الصالحية” وتحمل في نفسها ثأراً من أهل الحارة فتعمد إلى شراء بيوت الحارة لغاية لم تُفصح عنها “شمس الدين”.

يذكر أن “عبير شمس الدين” أطلت على جمهورها في عام 2020 من خلال مشاركتها بمسلسلات “يوماً ما” و “فرصة أخيرة” و”الجوكر”.

اقرأ أيضاً: عبير شمس الدين: أقدم تنازلات للحصول على دور جيد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع