“عاكف” الحوار مع دمشق لم يبدأ بعد ونحن مستعدون له

“عاكف” حمّل “تركيا” مسؤولية الإرهاب في “عفرين”

سناك سوري – متابعات

قالت “حركة المجتمع الديمقراطي الكردي” إنه لا يوجد خطوات جدية من قبل الحكومة السورية لبدء الحوار، مطالبة بأن يعد “الدستور السوري” من قبل السوريين جميعاً.

وقال المتحدث باسم الحركة “كمال عاكف” في مؤتمر صحفي بمدينة “القامشلي”: «على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته تجاه ما يجري في “عفرين”، حيث يستمر “الاحتلال التركي” بالمضي في انتهاكاته للأهالي من خلال عمليات الخطف والقتل والتعذيب عبر مرتزقتها الإرهابيين، ومن واجب القوى الدولية أن تبدي مسؤولياتها حيال ما يجري، وعلى وجه الخصوص عمليات التغيير الديموغرافي، وتأمين عودة النازحين إلى مناطقهم وقراهم ضرورة مهمة يجب أن تتعاون القوى الدولية في تأمين وضمان ذلك، حيث يوجد أكثر من ١٥٠ ألف نازح، يعيشون في ظروف صعبة من جميع النواحي الخدمية، الصحية، الإنسانية».

إقرأ أيضاً: “صالح مسلم” يحمل روسيا مسؤولية سقوط عفرين ويتجاهل “أميركا”

وأشار “عاكف” في رده على موضوع الحوار مع “الحكومة السورية” أنهم جاهزون للحوار الذي يؤدي إلى الحل في “سوريا”، «ولكن لا توجد حتى الآن أية مفاوضات تمت، ولم نجد أية خطوات عملية في هذا الموضوع».

ونوه “عاكف” بأحقية جميع السوريين في صياغة الدستور السوري حتى يكون دستوراً ديمقراطياً، ومشاركة الشمال السوري في إعداده حق مشروع، وغياب قوى الشمال عن ذلك لا يمكن أن يكون ملبياً لحاجة الشعب السوري.

وكان “ألدار خليل” الرئيس المشترك للحركة قد قال قبل أيام عن المفاوضات مع “الحكومة السورية: «يجب أن تستهدف الوصول إلى “سوريا” ديمقراطية تتسع لجميع المكونات في إطار من الحكم غير المركزي، لا أن يستأثر به مكون واحد». مؤكداً أنه لا يريد استباق الأمور وطرحها كأنها شروط، والأهم هو قبول مبدأ التفاوض.

إقرأ أيضاً: قيادي كردي: الاتفاق مع الحكومة «نقطة انعطاف تاريخي»

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *