وزير الصحة: سنزود لبنان بالأوكسجين لمواجهة كورونا (مُحدث)

الكادر الصحي في مشفى السويداء - سناك سوري

وزارة الصحة اللبنانية كانت قد توقعّت وفيات بالمئات: سوريا جنبّت لبنان واللبنانيين كارثة إنسانية

سناك سوري-دمشق

قال وزير الصحة السوري “حسن الغباش”، إن الرئيس “بشار الأسد” وجه بتزويد “لبنان” بكميات من الأوكسجين، دون تأثر منظومة القطاع الصحي في “سوريا”.

وأضاف “الغباش”، خلال استقباله نظيره اللبناني “حمد حسن”، أنهم سيزودون “لبنان” بـ75 طناً من الأوكسجين كل يوم 25 طناً، لمدة 3 أيام.

وقال الوزير اللبناني، إنهم تواصلوا مع “سوريا” لإمداد “لبنان” بالأوكسجين بعد خلو مشافيهم منه، مؤكداً أن الاستجابة تمت بالسرعة القصوى، وأضاف: «يوجد حالياً ألف مريض على أجهزة التنفس الاصطناعي والكمية الموجودة من الأوكسجين لدينا تكفي اليوم فقط»، وقدّم شكرا باسم رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية “حسان دياب” للرئيس السوري.

اقرأ أيضاً: خلاف ينتهي بإحراق مخيم للسوريين في لبنان!

وكانت وزارة الصحة اللبنانية قد ذكرت في بيان لها، أن الباخرة التي تحمل الأوكسجين المخصص للمستشفيات تعذر تفريغ حمولتها بسبب الأحوال الجوية السائدة، وأضافت: «وبعدما كانت سوريا التي يستورد منها لبنان كمية 50 طناً يومياً لمستشفياته منعت بقرار سابق لوزارة الصحة السورية، تصدير الأوكسجين لزوم تغطية حاجاتها المتزايدة لمستشفياتها، وبقي المصدر الوحيد معمل الأوكسجين الوحيد في لبنان الذي ينتج 40 طناً يومياً ولا يفي بالتالي إلا بقدر جزئي من الحاجة، فإن نفاد الأوكسجين متوقع ظهر اليوم، والوفيات ستكون بالمئات ما لم تتم السيطرة على الأزمة».

ووفق البيان فإن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، ووزير الصحة فيها أجروا اتصالات مع المعنيين في “سوريا”، واستمرت المتابعة حتى منتصف الليل، لتأتي توجيهات بتأمين 3 دفعات، مضيفاً أن وزير الصحة اللبناني وصل إلى “دمشق” صباح اليوم الأربعاء، لتنسيق الشحنات، «ساعياً لإبرام اتفاق دائم» وفق بيان الوزارة، و«ناقلاً شكر الحكومة اللبنانية للحكومة السورية، لمساهمتها الإنقاذية التي جنبت لبنان واللبنانيين كارثة إنسانية».

اقرأ أيضاً: الخارجية السورية تدعو لبنان لحماية السوريين المتواجدين فيه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع