عائلة وفرت 500 ألف ليرة خلال العيد.. تعرفوا على تجربتها!

كيف توفر 500 ألف ليرة خلال العيد؟

سناك سوري-رحاب تامر

«هداك العيد جبنا 3 كيلو مبرومة و4 كيلو معمول، كان حقهن شي 50 ألف تقريبا، هلا بيطلعولهم برياحة 150 ألف فبلاهم، منعمل كاتو بالبيت ومناكل»، يقول “أبو عبدو” مناقشاً زوجته التي تريد كل شيء من أفضله هذا العيد كما كل عيد.

لا تبدو “أم عبدو” مقتنعة بحديث زوجها، لكنه قانون الجيبة الخاوية التي أنهكتها متطلبات شهر رمضان، يفرض منطقه والبحث جاري في البدائل، يضيف زوجها: «والتياب، لأيش التياب إذا كانت المطاعم مسكرة والملاهي، ورح نعيد بالبيت يا مرة بدي اسمع نصائح الصحة وحافظ على التباعد الاجتماعي، لابزور حدا ولا حدا بيزورني، وهيك منوفر حق التياب إلي وإلك ولولادنا التنين، ويلي كنا حندفع حقهم 250 ألف ليرة أقل شي».

اقرأ أيضاً: بعد شورت الـ28000.. بنطلون جينز بـ140000.. ويلكم إن داماسكوس!

ترسم “أم عبدو” علامات الغضب على وجهها، لكن حجة زوجها قوية هذه المرة، وحديثه منطقي تماماً، تقول: «يا رجال حرام عليك ما رح تطالعنا ولا مشوار؟»، يرد: «هئ، قلتلك بدي حافظ على تعليمات التباعد الاجتماعي، وهي منكون وفرنا شي 100 ألف لزوم المطاعم  ومشاوير و50 ألف لزوم الملاهي والألعاب وخرجية الولاد، عسى أنها تبقى مسكرة حتى تعقل هالأسعار شوي».

-يعني حضرتك بتكون وفرت بهالحكي شي 500 ألف ليرة، ممكن أعرف فخامة حضرتك شو بتملك منهم هلا؟

-بملك 70 ليرة بالتمام والكمال، عرفتي ليش مصر حافظ على التباعد الاجتماعي، الله يديم علينا نعمة التدابير الاحترازية ما أمكن!.

-إي مافي مهرب من إنك تجيب فروجين ونشويهم للولاد، مع علبة كولا وصحن بيتفور بعد الغدا

-بسيطة خديهم وروحي لعند أهلك، مو هني بيشووا دائما أول يوم بالعيد؟

-والتباعد الاجتماعي؟

-أساسا أهلك ما بيلتزموا بالتباعد الاجتماعي، وشايفين حالهم فوق قوانين الصحة من وقت ما سلمو أخوكي مدير عام بمؤسسته.

اقرأ أيضاً: أرقام سورية.. راتب الـ50000 بـ17 الشهر وكيلو المبرومة بـ32000

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع