طلاب مدارس يدفعون ثمن المازوت ولاتدفئة في صفوفهم

حصة تعليمية في مدرسة حكومية - سناك سوري

التعليم مجاني لماذا يدفع الطلاب هذه الرسوم؟

سناك سوري – متابعات

تتساءل الطالبة “مها” عن سبب قيام إدارة مدرستها بجمع 300 ليرة سورية شهرياً من كل طالب بحجة شراء الأوراق الامتحانية والطباشير وحتى المازوت علماً أن المدفأة لا تشتعل إلا في أيام البرد القارس، في حين تبقى مشتعلة طيلة أيام الشتاء في غرفة الإدارة.

بدورها “لانا” تؤكد أن معلمة الصف طلبت منهم دفع مبلغ 250 ليرة سورية من أجل شراء طباشير وأوراق المذاكرات والجلاءات وشهادات لكن لمرة واحدة فقط، ومثلها “مهند” الذي بيَّن أن المعلم طلب منهم دفع مبلغ 150 ليرة سورية بحجة شراء مستلزمات للمدرسة حيث اشترى المتة والشاي والقهوة على حساب الطلاب.

رسوم التعاون والنشاط التي تدفعها “أم علي” وهي أم لأربعة طلاب زادت عن الحد المقرر حيث دفعت في بداية العام 250 ليرة لكنها فوجئت بعد شهرين بطلب الإدارة من كل طالب دفع 200 ليرة سورية ومن لايدفع سيحرم من المذاكرة، متسائلة إذا كان التعليم مجاني لماذا يتم جمع هذه الرسوم؟

مديرة إحدى المدارس نفت مارواه الطلاب والأهالي حول جمع رسوم التعاون والنشاط من الطلاب مؤكدة أنه تتم معاقبة كل معلمة تقوم بمثل هذا العمل.

وزارة التربية حددت رسمياً قيمة الرسوم الواجب جمعها من الطلاب سنوياً وهي 81 ليرة من طلاب مرحلة التعليم الأساسي حلقة أولى و 90 ليرة سورية لطلاب التعليم الأساسي حلقة ثانية و 105 ليرات لطلاب المرحلة الثانوية العامة والفنية والتعليم المهني والتقني ودور المعلمين والمعاهد التابعة لوزارة التربية، وفقاً لتصريح نقلته الزميلة “بشرى سمير” مراسلة صحيفة تشرين عن مدير التعليم الثانوي في الوزارة إبراهيم صوالح”، مشيراً إلى وجود تعليمات وزارة تقضي بمحاسبة المخالفين لهذه التعليمات.

رسوم النشاط والتعاون التي حددتها التربية رمزية ولايمكن أن تؤدي لضرر على الطلاب وأسرهم و تشكل دعماً بسيطاً للعملية التربوية لكن تحوّلها إلى عملية جمع بهذه الطريقة أمر مسيء للتربية والتعليم ويستوجب التحقيق ومعاقبة المخالفين.

اقرأ أيضاً: المشاريع الطلابية بين توفر البيئة المناسبة والإمكانيات المتاحة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع