طلاب دير الزور من دون سكن.. بانتظار مخصصات إعادة الإعمار

الوحدة السكنية الأولى
الوحدة السكنية الأولى في سكن جامعة الفرات

لجنة إعادة الإعمار خصصت 200 مليون ليرة للسكن.. خلصت الأموال والأعمال لم تنتهِ

سناك سوري – فاروق المضحي

على الرغم من مضي ثلاثة أعوام لبدء العمل من قبل اللجان المختصة في جامعة “الفرات” بأعمال إعادة تأهيل السكن الجامعي للطلاب لم تكتمل هذه الأعمال حيث مايزال الطلاب في كل عام دراسي يتكلفون أجوراً  إضافية لاستئجار غرف خاصة أو منازل لقضاء أيام دراستهم فيها.

طلاب بلا سكن وإيجارات نار ..

يقول الطالب “غسان الأحمد” من أبناء محافظة “حلب” :«لا أملك سكناً خاصاً في “دير الزور” وأنا مضطر للبقاء فيها خلال العام الدراسي لمتابعة محاضراتي لذلك وبهدف التخفيف من ضغط نفقات دراستي استأجرت مع مجموعة من الرفاق منزلاً بمبلغ قدره خمسون ألف ليرة سورية»، مشيراً إلى أهمية الإسراع بافتتاح السكن الجامعي وإنهاء معاناة الطلاب.

عمل إضافي لمتابعة الدراسة..

بدورها الطالبة في قسم اللغة العربية بالجامعة “ولاء اسماعيل” من محافظة “دمشق” أكدت أنها مضطرة للعمل خارج أوقات الدوام الجامعي لتتمكن من تأمين جزء من مصاريف دراستها الجامعية ومنها أجرة المنزل الذي تسكنه مع زميلاتها.

العمل بالسكن الجامعي متوقف حالياً

العمل في السكن الجامعي بدأ منذ العام 2018 حسب حديث رئيس القسم الهندسي في جامعة الفرات “محمود العبدالله” لـ سناك سوري لكنه متوقف اليوم وذلك نتيجة عدم صرف المبالغ المالية اللازمة لاستكمال الأعمال المتبقية في الوحدة السكنية الأولى البالغة حوالي 15 بالمئة وتشمل الصرف الصحي والمرافق العامة وتمديدات الكهرباء والمياه، موضحاً أنه تم تخصيص مبلغ 200 مليون ليرة سورية من قبل لجنة إعادة الإعمار للعمل لكنها لم تكن كافية علماً أن نسبة الإنجاز بلغت 85 بالمئة.

اقرأ أيضاً:دير الزور: الامتحانات ترفع إيجارات المنازل والتربية تضع حلولاً

في العام 2019 رصدت وزارة الإدارة المحلية مبلغ 60 مليون ليرة سورية وتم تنفيذ أعمال بقيمة 17 مليون لكن حتى اليوم لم يتم تحويل كامل المبلغ، حسب “العبدالله” الذي أضاف بأنه لم يتم رصد أي مبلغ أو اعتماد مالي خلال العام الحالي 2020 أيضاً، ونحن بانتظار التمويل من لجنة إعادة الإعمار لاستكمال الأعمال في الوحدة السكنية الأولى التي يمكن أن تستقبل أكثر من 500 طالب في 146 غرفة، مشيراً إلى أنه تم رصد مبلغ 100 مليون ليرة من قبل لجنة إعادة الإعمار ووزارة التعليم العالي وذلك من أجل تجهيز فرش كامل للمدينة وستجري مناقصة في 17/8 لمتابعة العمل فيها.

600 مليون للوحدة السكنية الثانية …

الوحدة السكنية الثانية ماتزال خارج أعمال الترميم وإعادة التأهيل على الرغم من الحاجة لها أيضاً وقد تم وضع دراسة خاصة لكلفة الأعمال فيها والتي بلغت حسب “العبدالله” 600 مليون ليرة سورية.

يذكر أن عدد طلاب جامعة “الفرات” شهد حركة متفاوتة منذ بدء الحرب في “سوريا” حيث شهدت الأعداد انخفاضاً تدريجياً، منذ بداية الحرب. وبحسب إحصاءات شبه رسمية فإن عدد الطلاب في العام 2011 تجاوز  50 ألفاً، قبل أن ينخفض إلى ما دون 35 ألفاً، في العام 2015، لكنه عاد وارتفع في العام الحالي إلى أكثر من أربعين ألف طالب، وتقدم إلى امتحانات الفصل الأول في دير الزور 7481 طالباً، بعد أن كان الرقم 2418 طالباً فقط، في العام الماضي

اقرأ أيضاً:جامعة الفرات تبحث عن مدرسين لطلاب الطب.. والدير تنتظر أطبائها

الوحدة السكنية الأولى

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع