طفل سوري يلقى حتفه برصاص حرس الحدود التركي

الطفل حسين جمعة - تويتر

الطفل استهدفه رصاص قناص تركي خلال اجتيازه للحدود قرب عفرين

سناك سوري – متابعات

لقي طفل سوري حتفه برصاص “حرس الحدود التركي” خلال محاولته اجتياز الحدود السورية – التركية المشتركة بشكل غير شرعي.

الطفل الضحية “حسين جمعة” يبلغ من العمر 16 عاماً .. هو من أهالي منطقة “جنديرس” في مدينة “عفرين” بـ”ريف حلب” وفقاً لتغريده نشرها “مركز توثيق الانتهاكات” ( VDC ) عبر حسابه في موقع “تويتر”.

وأشار المركز إلى أن “جمعة” كان يحاول عن طريق مهربين اجتياز الحدود قرب مدينة “عفرين” ليستهدفه قناص تركي على الحدود بطلق ناري أدى إلى وفاته.

اقرأ أيضاً: تركيا: نجاة 68 طفلاً سورياً من عصابة تسول في إسطنبول

بذلك يرتفع عدد السوريون الذين قتلوا برصاص الجنود الأتراك حتى 13 تشرين الأول 2020 إلى 469 شخص بينهم 89 طفلا دون سن 18 عاما، و59 امرأة، والجرحى 522 شخصاً، وفقاً لتقرير المركز.

الضحايا الذين قضوا برصاص الجنود الأتراك، بحسب المركز، هم من الذين يحاولون اجتياز الحدود أو سكان القرى والبلدات السورية الحدودية أو المزارعين، وأصحاب الأراضي المتاخمة للحدود حيث يتم استهدافهم من قبل حرس الحدود بالرصاص الحي.

اقرأ أيضاً: وفاة طفل سوري بعد تلقيه 3 طعنات بالقلب في تركيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع