طفل سوري هرب من الحرب.. فقتلته الصاعقة في لبنان

أطفال سوريين في مخيم "الدلهمية" الواقع قرب مدينة زحلة في لبنان

صاعقة رعدية تقتل الطفل “أنور العليوي” في “لبنان” وتصيب اثنين آخرين

سناك سوري – متابعات

يبدو أن سوء الحظ الذي يرافق غالبية اللاجئين السوريين في “لبنان” يلازم حتى الأطفال منهم..

آخر حادثة كانت بوفاة الطفل السوري “أنور العليوي” ابن السبع سنوات فيما أصيب اثنان آخران كانوا برفقته في أحد مخيمات اللاجئين في لبنان بصاعقة رعدية

وحسب الوكالة الوطنية للإعلام فإن الأطفال الثلاثة كانوا يلعبون بجانب الخيام التي يقيمون فيها في منطقة “برالياس” في قضاء “زحلة” بمنطقة “البقاع الأوسط”، عندما تعرضوا لصاعقة رعدية توفي على أثرها الطفل “أنور” فوراً في حين تعرض رفيقاه لإصابات بليغة.

يذكر أن عائلات سورية كثيرة ممن هربت من ويلات الحرب في “سوريا” تعرضت لحوادث في “لبنان” أدت لخسارة الكثير من أفرادها حياتهم فمنهم من قضى في انفجار مرفأ بيروت وآخرون ضربتهم العواصف الثلجية والرعدية وغيرها.

اقرأ أيضاً: مخيمات السوريين غارقة بثلوج العاصفة وأمطارها.. والاستثمار السياسي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع