طفل سوري بلا أطراف ووالده يطلب المساعدة

الطفل محمد مع والده

“محمد مصطيف” ولد بلا أطراف وأبوه يأمل أن يحظى بأطراف صناعية

سناك سوري – متابعات

تعاطف رواد وسائل الاجتماعي مع صورة الطفل السوري “محمد مصطيف” مبتور الأطراف الذي كشفت مواقع إخبارية سورية أن عمره لم يتجاوز 14 شهراً.

الطفل ظهر بصور متعددة مع والده “خالد” وهو يلاعبه ويطعمه ويحتضنه، وقد نقل موقع البوابة الالكتروني عنه أنه يأمل أن يحصل على أطراف صناعية لابنه حتى ينطلق بها إلى الحياة، مؤكداً أن ابنه ولد بلا يدين ولاقدمين وأنه يحتاج للعناية والاهتمام بشكل متواصل.

عائلة الطفل التي تعيش في أحد مخيمات النزوح العشوائية في “إدلب” شمال غرب “سوريا” تعاني من عدم قدرتها على تأمين احتياجاته في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة خاصة أن الوالد مصاب ولا يستطيع العثور على عمل بسبب وجود صعوبة في المشي لديه، وأنه رغم إصابته يحاول جاهداً تأمين الأدوية والحليب لطفله في ظل ارتفاع الأسعار حسب تعبيره، ويضيف: «”محمد” لا يستطيع اللعب مع أقرانه ولا حتى ممارسة حياته الطبيعية كطفل، وأقوم باللعب معه وتحريكه بين يدي معظم الوقت فيعبر عن سعادته بالضحك».

وتعاني الكثير من الأسر السورية من ظروف صعبة بسبب ظروف الحرب التي جعلت الكثير منها بلا معيل وقلبت حياتهم .

اقرأ أيضاً: في اليوم العالمي للأسرة.. عائلات سورية كسرتهم الحرب وقلبت حياتهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع