“طرطوس”.. مدرسة الطفل الذي غرق في النهر تنظم وقفة شموع له!

الأم المكلومة تصرخ على ولدها وتهديه رغيف خبز

سناك سوري-طرطوس

“يااااااامحمد ارجع” نادت والدة الطفل “محمد درويش” الذي سقط في نهر الغمقة منذ حوالي أسبوع دون أن يجدوا له أثر بعدها، ليعود لها صدى كلماتها فقط، خلال وقفة شموع نظمتها مدرسة “الشنبور” التي كان يدرس بها.

الوقفة التي شارك بها عدد كبير من أهالي “طرطوس” حضرها أهل “محمد” وبحسب ناشطين فقد أمسكت والدته رغيف خبز نثرته في النهر ظناً منها أن طفلها جائع، بينما كان الحزن يلف هذه البقعة من المدينة التي كانت شاهداً على الحادثة المأساوية الأربعاء الماضي.

“علي درويش” والد الطفل شكر الأهالي على مشاركتهم لعائلته مصابها، متضرعاً لله أن يستجيب لدعائه بالعثور على جثمان “محمد” ليتمكن من دفنه وتكريمه بما يليق به كملاك طاهر، كما ورد في تعليقه على منشور صفحة المدرسة الخاص بالوقفة.

وفشلت كل محاولات المعنيين حتى بعد تدخل الضفادع البشرية بالعثور على جثمان الطفل أو أي أثر له منذ سقوطه بالنهر الأربعاء الفائت بينما كان يلعب بالكرة مع أصدقائه.

اقرأ أيضاً: الطفل “محمد درويش” مايزال مفقوداً والبحث مستمر منذ 13 ساعة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع