طرطوس: عملية نادرة لشرج مضاد للطبيعية

عملية جراحية نوعية ... صحيفة تشرين

ماهو الشرج المضاد للطبيعة؟

سناك سوري – متابعات

كشف الدكتور “اسكندر عمار” مدير عام الهيئة العامة لمشفى الباسل في “طرطوس”، عن إجراء عملية جراحية نوعية لأحد المرضى البالغ من العمر 67 عاماً تمثلت بإجراء شرج مضاد للطبيعة (خروج الفضلات من الخاصرة).

“عمار” أوضح أن المريض كان قد خضع لعمل جراحي سابق تم من خلاله استئصال ورم مستقيم على بعد حوالي ٧ سم من فوهة الشرج، ويعاني من مشاكل قلبية مع ضيق وعمق شديدين في الحوض.

الطبيب “وفيق رستم” الأخصائي في الجراحة العامة والتنظيرية، والذي أجرى العملية للمريض بالتعاون مع كل من الأطباء “ساري نوفل”، و “حسن سليم” وطبيب التخدير “حسان هولا” تحدث عن تفاصيل العملية التي تضمنت تحضير القسم القريب من الكولون وتحريره وجره إلى فوهة الشرج الطبيعية وإخراجه منها لمسافة أكثر من ١٠ سم بعد تحضيرها بشكل مناسب، مع المحافظة على التروية الجيدة وعدم وجود شد أو ضغط أو فتل على الكولون، وتم تثبيته على فوهة الشرج، وفق ما نقلت عنه مراسلة صحيفة “تشرين” الزميلة “رفاه نيوف”.

اقرأ أيضاً : الأولى من نوعها في “سوريا”… عملية تبديل صمام تاجي بالتنظير

“رستم” بيّن أنه تم تخريج المريض بعد خمسة أيام بحالة عامة جيدة، ثم تم قطع القسم الخارجي المتبقي من نقطة التحام القطعة القريبة مع القطعة البعيدة بعد 15 يوم، واليوم وبعد شهرين من العملية فإن حالة المريض جيدة ويقوم بإخراج الفضلات بشكل إرادي ويستمسك بشكل طبيعي.

وحول الظروف التي دعت لاتخاذ هذا الإجراء، يقول “رستم”، أنه المريض راجع المشفى بعد 4 اشهر من عمليته السابقة، طالباً تبديل مفصل ورك أيسر، على جهة ما سماه “الكولوستومي”، الأمر الذي يتطلب إزالة “الكولوستومي”. (وهي فتحة تربط القولون بسطح البطن، يضطر إليها المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية في القولون والمستقيم أو فتحة الشرج وتوفر مساراً آخر لتخلص الجسم من فضلاته).

يضيف “رستم”، ونظراً لظروف المريض الذي يعاني من قصر في طول القطعة الباقية في المستقيم، وضيق شديد في الحوض، واستحالة إجراء مفاغرة يدوية أو بالستابلر،( المفاغرة عبارة عن وصل جراحي لبنيتين غير متصلتين، والستابلر هو أحد الأجهزة المستخدمة في ذلك)، فقد قررنا اللجوء لهذا الإجراء الجديد وغير المنفذ سابقاً في المشفى، بعد إجراء الدراسة اللازمة وبالتشاور مع مديرالمشفى، والدكتور “وسيم الطويل” رئيس قسم الجراحة العامة.

اقرأ أيضاً : “سوريا”: الأولى من نوعها عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع