“طرطوس”.. طلاب جامعيون يحضرون المحاضرات على الواقف!

جامعة طرطوس

الجامعة بلا سكن .. والأبنية ضيقة، و كلية الهندسة التقنية بلا مخابر!

سناك سوري – متابعات

نصف الطلاب يضطرون لحضور المحاضرات على الواقف أكثر من ساعة وذلك بسبب صغر القاعات وعدم وجود مقاعد كافية، هكذا قالت إحدى الطالبات عن معاناتها وزملائها في كلية الهندسة التقنية التابعة لجامعة “طرطوس”.

الطالبة بينت أن القاعات الدراسية لا تتسع لأكثر من 35 طالبا، في حين يصل عدد الطلاب الحاضرين لـ 85 طالب، ما يعني أن أكثر من نصف الطلاب يكملون محاضرتهم على الواقف، (يعني هلق المعنيين متأكدين إنو هدف المحاضرة العلمي عم يوصل للطلاب الواقفين!!!).

معاناة الطلاب لم تتوقف عند هذا الحد (برغم من أنها معاناة كافية ووافية لحالها) بل زادت كثيراً بسبب عدم وجود سكن جامعي خاص بالطلاب، وهو الأمر المميز التي تنفرد فيه جامعة “طرطوس” عن بقية شقيقاتها، مما يجبر الطلاب على استئجار سيارات خاصة ليصلوا إلى منازلهم البعيدة وخاصة أن معظم الطلاب من ريف المحافظة كما قال أحدهم لمراسلة صحيفة “تشرين” الزميلة “دينا عبد”.

الطلاب المجبرين على تقبل الواقع السيء للكلية، قدموا هم أنفسهم حلولاً جزئية لهذه المشكلة كأن يتم تخصيص باصات للنقل الداخلي من الجامعة إلى الكراجات أو أن يتم إلغاء المحاضرات المسائية.

اقرأ أيضاً: مدرسة واحدة لأربع مقررات في جامعة “البعث”

مشكلة أخرى يعاني منها طلاب كلية الهندسة التقنية على وجه الخصوص بقلة عدد المخابر العلمية مما يسبب ارتفاع نسبة الرسوب في الامتحانات العملية بسبب عدم قدرة الطلاب على التطبيق العملي، بحسب أحد طلاب الكلية.

الدكتور “عصام دالي” رئيس جامعة “طرطوس” أقر بالمشاكل التي يعاني منها الطلاب، من حيث ضيق الأمكنة، مخلياً مسؤولية الجامعة عن الأمر بسبب ضيق إمكانياتها كما قال، ومنتقداً الحلول المقدمة للجامعة من دون أن يسم الجهات التي اقترحتها بالقول: «إذا تكرموا  وأعطونا فإنهم يخصصوننا بأماكن بعيدة عن مقرات الجامعة كالدريكيش والريحانية التي تبعد 31 كم عن مركز الجامعة» وهو ما لا يمكن تنفيذه، كما رأى (ماشاء الله طريقة إيجاد حلول المشاكل ويللي بتخلق مشاكل جديدة .. المسؤولين عنا بياخدوا براءة اختراع فيها).

“الدالي” بيّن أنه من غير الممكن لجميع أقسام وكليات الجامعة حصر المحاضرات في الفترة الصباحية فقط ، معتبراً أن تخصيص الجامعة بسكن جامعي أسوة بغيرها كفيل بحل نصف المشكلة (أيوا أدينا منشتكي مع بعضينا).

رئيس الجامعة كشف عن بدء العمل بعقد بناء كلية الهندسة التقنية كأول مشروع للجامعة والذي تبلغ مدته أربع سنوات مضى منها أقل من عام، وتم صرف نصف مليار ليرة له، مؤكداً حرص الجامعة على حل مشاكل الطلاب في القريب العاجل على حد تعبيره، وذلك عبر البحث عن أماكن جديدة وتحديث المخابر. ( يلا هانت كلها 3 سنين وشحطة يا طلاب .. وبتصيروا تحضروا المحاضرات عالقاعد .. وبتطبقوا عملي كيف ما بدكم).

اقرأ أيضاً: طلاب “الفيزياء” في جامعة “دمشق” بلا تجارب… من شو بيشكي النظري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع