طرطوس: بعد الحرائق التنين البحري يضرب حريصون

أضرار البيوت المحمية في حريصون فيسبوك

مزارعون خسروا كل شيء ويطالبون بالتعويض أو المساعدة للعودة للزراعة

سناك سوري – طرطوس

طالب المهندس “كرم قاسم” من أهالي قرية “حريصون” التي ضربها التنين البحري اليوم وأدى لخسائر كبيرة بالزراعات المحمية فيها بالتعويض على المزارعين الذين دخل التنين بيوتهم المحمية وأدى لتخريبها وإتلاف المحصول فيها بشكل كامل، مشيراً إلى أن الكثير من هذه الأسر يعتمدون على الزراعات المحمية في معيشتهم.

“قاسم” طالب باسم الأهالي إما بتعويض مادي أو المساعدة من قبل الجهات المعنية للعودة للزراعة من خلال تقديم شرائح النايلون أو الحديد خاصة أن أسعار هذه المواد زادت كثيراً وأصبح من الصعب جداً على المزارعين تأمينها.

ووفقاً لدائرة زراعة مدينة “بانياس” فإن التنين البحري أدى لتضرر مئة بيت بلاستيكي يملكها 25 مزارعاً حيث بين رئيس الدائرة المهندس “حيان خليل” في حديثه مع سناك سوري أن الأضرار عبارة عن تلف شرائح نايلون وتحطم الهيكل المعدني وتلف شتول ومحصول موضحاً أن البيوت المحمية المتخربة مزروعة بأنواع مختلفة من الخضار منها الخيار والفاصولياء والضرر الأكبر في البيوت المزروعة بالبندورة.

يذكر أن منطقة “حريصون” تعرضت مؤخراً لحرائق كبيرة أتت على عدد من البيوت المحمية والكثير من أشجار الزيتون والأشجار المثمرة والتي تشكل مصدر رزق لأهالي المنطقة.

اقرأ أيضاً:بالأرقام… خسائر فادحة في طرطوس نتيجة الحرائق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع