طبيب قلبية يطالب وزير التربية بإيقاف المدارس: لن أرسل أولادي

مريض كورونا
مريض كورونا

المكتب الصحفي لوزارة التربية يعلق على شائعات إغلاق المدارس

سناك سوري-دمشق

قال الدكتور “إياس الخير”، أحد أطباء القلب في محافظة “اللاذقية”، وأستاذ في كلية الطب البشري بجامعة تشرين، إنه من الناحية النظرية فالحكومة غير قادرة على تقديم المزيد في مجال مكافحة انتشار فايروس كورونا.

واستدرك الطبيب في منشور رصده سناك سوري عبر صفحته الشخصية بالفيسبوك قائلاً: «لكن آلام المرضى ودموع ذويهم لن تغفر لكم السماح بنشر الفيروس القاتل عبر طريق أساسي هو المدارس، فتجميع ألف تلميذ في كل مدرسة ينقصها كل وسائل الحماية يعني حكما نشر الفيروس لألف عائلة وبالتالي لكل المحافظة بسرعة مذهلة».

وتساءل “الخير”، ما هي المشكلة بتأجيل هذا الفصل الدراسي إلى الصيف، خصوصاً بغياب التدفئة والكهرباء، «أملا بتوفر اللقاح ببداية آذار علّنا ننقذ عشرات الأرواح ونوفر المليارات من تكاليف العلاج»، وأضاف: «سيادة الوزير نحن نعرف واقعنا ونقبل به ولا نطلب المستحيل. .أوقفو المدارس.. شخصيا لن أرسل أولادي إلى المدرسه حتى الحصول على اللقاح».

اقرأ أيضاً: طبيبة مُصابة بالكورونا: ليست وصمة عار

ومع الحديث عن زيادة في أعداد المصابين بالكورونا مؤخراً في الشارع السوري، طالب عدد من المواطنين بإيقاف المدارس أقله لطلاب المرحلة الابتدائية الذين لا يستطيعون الالتزام بالتدابير الاحترازية بسبب صغر سنهم.

سناك سوري تواصل مع المكتب الصحفي لوزارة التربية، وسأل عن شائعة متداولة مؤخراً بقرب إعلان إغلاق المدارس وإيقاف الدوام فيها، ليردّ المكتب الصحفي بأنه لا يوجد مثل هذا القرار، والأمر غير عائد لهم كوزارة، إنما من يتخذ هذا القرار هم أعضاء الفريق المكلف بمكافحة فايروس كورونا في “سوريا”.

اقرأ أيضا: تزايد إصابات كورونا 30%..  العوا: الفيروس موجود بكل مدارس سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع