طبيب بيطري: اللحوم التي تقدم للمرضى في مستشفى “السويداء” مخالفة للمواصفات!

الصحة تفصل 30 طبيباً بيطرياً.. الأطباء يحتجون هذا “فصل تعسفي”!

سناك سوري – متابعات

أكد عدد من الأطباء البيطريين خلال مؤتمرهم في محافظة “السويداء” أن قرار وزارة الصحة القاضي بفصل أكثر من 30 طبيباً بيطرياً متعاقدة معهم، على مستوى القطر، 5 منهم في “السويداء” تعسفي وجائر، وليس قانونياً في ظل المراسيم التشريعية والقرارات التي تحدد المواصفة السورية الخاصة بالمواد الغذائية.

الطبيب البيطري “مروان عزي” انتقد القرار الذي جاء بدون مبررات مسلكية وبحجة انتفاء الحاجة للأطباء كما نقلت عنه مراسلة صحيفة “الوطن” الزميلة “عبير صيموعة”.

“عزي” تحدث عن نتائج القرار الذي أدى لمنع عرض اللحوم بشقيها الأحمر والأبيض على أطباء بيطريين مختصين للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري قبل طبخها وتقديمها للمرضى في المرافق التابعة لمديرية صحة “السويداء” وخاصة المشفى الوطني كما كان يجري سابقاً، معتبراً أن اللحوم المقدمة للمرضى في المشفى مخالفة للمواصفات القياسية السورية، مستدلاً على ذلك بالقول إن جميع المسالخ والمذابح المعتمدة وفق عقود إشراف طبية بيطرية بفرع النقابة لم تقم بتوقيع عقود توريد المادة إلى المشفى الوطني، كما أن الأمر ينطبق على نزلاء السجن المركزي  أضاف “عزي”، الذي طالب باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين وتنظيم الضبوط اللازمة أصولاً، (هذا الكلام خطير فهل من سامع؟!).

والسؤال هنا هل من المعقول ألا يكون هناك حاجة لـ30 طبيب بيطري في وزارة الصحة، (يعني القصة لا تتعلق بالعدد، بل بوجود الطبيب من أصلو، لكن ليش في فرع يدرسوه الطلاب، معقول كلهم رح يشتغوا بوزارة التربية مثلا).

نائب نقيب الأطباء البيطريين “عبد الحميد العمري” طمأن الأطباء بأن الأمر في طريقه للحل بعد مخاطبة جميع مديريات الصحة لتبيان حاجتها من الأطباء البيطريين، بما يضمن عودة كل طبيب جرى فصله بحسب حاجة المديرية له، (يعني وزارة الصحة رجعت اقتنعت بالحاجة إلهم، سبحان مغير الأحوال).

اقرأ أيضاً: الحكومة تفصل موظفي “كفريا والفوعة” لأنهم لم يلتحقوا بأعمالهم في فترة الحصار!؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع