طبيب الفقراء يؤكد إصابته بالكورونا مع زوجته ويدعو الناس للحذر

الدكتور إحسان عز الدين يشرح حالته الصحية بعد إصابته وزوجته بفيروس كورونا المستجد

سناك سوري – دمشق

أكد الدكتور “إحسان عز الدين” وهو الملقب بـ طبيب الفقراء أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد منذ 20 الشهر الفائت، ويتماثل حالياً للشفاء مع زوجته التي أصيبت أيضاً نتيجة مخالطته.

وقال “عز الدين” في لقاء مع الزميل فارس زخور على قناة العالم سوريا أن أعراض الإصابة بدأت “كريب عادي” وتطورت إلى آلام عضلية ضيق تنفس، وأضاف مازحاً أنه لا يدخن وصحته جيد لكن فقط “ختيار”.

وعن العلاج الذي تلقاه قال ” عز الدين” إنه حصل على الأدوية التقليدية المعتمدة محلياً إضافة لخافضات الحرارة، مبيناً أن أعراض الإصابة بدأت بالتلاشي قبل 10 أيام متوقعاً عودته إلى عيادته السبت القادم بناء على تقديرات السلطات الصحية المعنية.
كا دعا المواطنين لكي لا يستخفوا بالموضوع، والالتزام بالوقاية والتعقيم من دون خوف أو وهن أو استهزاء، متمنياً الخير والصحة للجميع ومضيفاً: «الإصابة ليست مزحة ولا لعبة».

الطبيب المعروف بأنه يشعر كثيراً بآلام المرضى ويعالجهم من دون أجر أو بأجر رمزي قال إن ما تركته الإصابة فيه هو الشعور بآلام المرضى، وختم بشكر كل الذين تواصلوا معه أو اهتموا لصحته.

اقرأ أيضاً: مفوضية الأمم المتحدة تكرم طبيب الفقراء السوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع