طبيب: الطفل حامل خطر لفيروس كورونا ومصدر كبير للعدوى

تأثير فيروس كورنا على الأطفال - انترنت

الطبيب “ظافر سلامة”: معظم الأطفال الذين يصابون بكورونا لا يعانون من حالة خطيرة

سناك سوري – متابعات

قال اختصاصي الأطفال والرضع وحديثي الولادة الطبيب “ظافر سلامة”، أن «الطفل حامل لفيروس كورونا المستجد، وناقل له ومصدر عدوى للكبار ».

وأضاف الطبيب سلامة، في تصريح لصحيفة “تشرين”، أنه «لا توجد خطورة كبيرة على الأطفال من فيروس كورونا ونادراً ما يعانون من أي حالة خطيرة، ويمر الفيروس على الطفل مثله مثل أي التهاب آخر».

وأوضح أن «نسبة كبيرة من الأطفال المصابين يشفون من المرض من دون أي معالجة دوائية»، منوهاً بأن «الخطورة منهم وليس عليهم لأنهم يعتَبرون حاملين للفيروس ومصدر عدوى للكبار وأغلبهم لا عرضيين أو أعراضهم خفيفة».

اقرأ أيضاً: طبيبة تتوقع زيادة وفيات كورونا بالخريف: تأجيل المدارس يخفف الإصابات

وتابع سلامة أن «أحد أهم أسباب تفشي الوباء هو حمل الأطفال للفيروس ونقله إلى آبائهم وأجدادهم، فالطفل لا يمكن عزله أو إبعاده عن أهله بأي شكل من الأشكال».

وأشار سلامة إلى أنه «إذا لاحظ الأهل على طفلهم حرارة خفيفة أو أي أعراض تدل على الإصابة فيجب عزله عن أي أحد في المنزل يعاني من أمراض مزمنة أو كبير بالسن إلى أن يتعافى».

وأكد على «ضرورة عدم استعمال الأدوية بشكل عشوائي، فأي دواء التهاب من دون استشارة الطبيب يمكن أن يزيد من المشكلات لدى الطفل، وفي حال ارتفعت حرارته فقط يجب إعطاؤه خافض حرارة ومراقبة أعراضه وغالباً سيتعافى بشكل سريع دون الحاجة لإعطائه أي دواء آخر».

اقرأ أيضاً: مدير مشفى المواساة: شراسة كورونا ضعفت بسبب التغير الجيني للفيروس

وكانت “وزارة الصحة” أعلنت مساء يوم الأحد، تسجيل 4 حالات وفاة و74 إصابة بفيروس كورونا المستجد، لترتفع حصيلة ضحايا الفيروس إلى 89 حالة وفاة و2217 إصابة.

وتم تسجيل 15 حالة تعافي جديدة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 505 حالات، بحسب إعلان الوزارة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع