طالب سوري يحقق إنجازاً دراسياً هو الأول من نوعه في “الكويت”

الطالب السوري علاء الفراج

“علاء الفراج” متميز سوري خارج حدود بلاده

سناك سوري – متابعات

حقق الطالب السوري “علاء الفراج” إنجازاً دراسياً مهماً وصف بالأول في تاريخ وزارة التربية الكويتية، وذلك بحصوله على المركز الأول في اختبارات الصف الثاني عشر للعام الدراسي 2018-2019 بنسبة 100 بالمئة.

السوري وهو ابن مدينة “انخل” في محافظة “درعا” تفوق خلال الامتحانات التي جرت في مدرسته “النجاة” على كل زملائه من أبناء “الكويت” والدول العربية، بيّن في حديثه لوكالة الأنباء الكويتية أن التفوق كان مفاجأة غير متوقعة بالنسبة له وأن الكثير من مشاعر الفرح والصدمة انتابته لحظة تلقيه الخبر، مشيراً إلى أنه لم يكن يخطط للحصول على النسبة التي وصل إليها لكنه كان يعطي كل مادة حقها في الدراسة، وأن أصعب المواد بالنسبة له كانت مادة اللغة العربية.

“الفراج” الذي يخطط لدراسة الطب البشري في دولة “الكويت”، اعتبر أن كل طالب يمكن له أن يحقق مثل هذه النتيجة في حال بذل ما عليه من جد واجتهاد، معبراً عن شكره لوالديه اللذان كان لهما الدور الأول في تحفيزه لتحقيق النجاح.

طبيب المستقبل السوري لم ينسّ أن يشير إلى أن ماحققه من تفوق هو إنجاز هام يضيفه لبلده الحبيب “سوريا”.

إنجاز الطالب وتفوقه ليس الأول من نوعه بالنسبة للسوريين الذين توزعوا في أصقاع الأرض لكنهم أثبتوا للعالم قدرة السوري على التميز والإبداع بالرغم من كل ما مر بهم من ظروف صعبة، ومنهم الطالب “محمود الأبرش” الذي حصل على المرتبة الأولى في كلية التكنولوجيا في “تركيا” العام الفائت وأحرز لقب الطالب الأجنبي الأول الذي يتفوق على الأتراك في جامعاتهم.

اقرأ أيضاً: “محمود الأبرش” حصل على لقب أول طالب أجنبي يتفوق على الأتراك في جامعتهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع