ضحايا في قصف صاروخي على “حلب” رغم إعلان الهدنة

مكان سقوط إحدى القذائف في حي شارع تشرين بحلب _ فايسبوك

قذائف على حلب والمروحيات ترمي منشورات فوق إدلب وريف حلب

سناك سوري _ حلب 

خسر مدنيان حياتهما اليوم وأصيب 3 آخرون بجروح إثر سقوط قذائف صاروخية على أحياء “شارع النيل” و “الشهباء الجديدة” في “حلب” وفق ما نقلت وكالة سانا الرسمية.

وعلى الرغم من إعلان اتفاق روسي تركي على وقف لإطلاق النار اعتباراً من منتصف الليل، إلا أن القذائف الصاروخية بدأت بالسقوط على أحياء “حلب” ظهر اليوم، وأفادت مصادر محلية أن مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها أطلقوا قذائف من نقاط انتشارهم غربي “حلب” مستهدفين أحياء “شارع النيل” و”شارع تشرين” و “مساكن السبيل” و”الخالدية” ما أسفر عن ضحايا ومصابين.

فيما ردّت مدفعية الجيش السوري بضربات مكثفة على مواقع مسلحي “النصرة” وفق المصادر، إلا أن حالة التوتر والرعب سادت في أحياء المدينة اليوم، مع انتشار أصوات سيارات الإسعاف، في وقت تتزايد فيه المعلومات المتداولة عن قرب موعد إطلاق الجيش السوري عملية عسكرية في ريفَي “حلب” الجنوبي والغربي حيث ينتشر مسلحو “النصرة” وحلفائها.

اقرأ أيضاً:القذائف تؤجل الامتحانات في “حلب”..وأنباء عن بدء معركة “إدلب” ..أبرز أحداث اليوم

من جانب آخر تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي صوراً قيل إنها لمنشورات قام الطيران المروحي برميها في مناطق سيطرة المسلحين في “إدلب” وريف “حلب” الغربي، تدعو فيها قيادة الجيش المدنيين للتوجه إلى المعابر الإنسانية التي تم افتتاحها في “الهبيط” جنوبي “إدلب” و “أبو الضهور” بريف “إدلب” الشرقي و “الحاضر” جنوبي “حلب” لمغادرة مناطق سيطرة المسلحين نحو مناطق سيطرة الجيش السوري.

وتذكر المنشورات المتداولة أن الفصائل المسلحة تحاول اتخاذ المدنيين دروعاً بشرية لمنع تقدم الجيش، مضيفة أن قرار دخول الجيش السوري إلى جميع مناطق سيطرة المسلحين لا رجعة عنه كما ورد في الصور.

يشار إلى أن وزارة الدفاع التركية أعلنت يوم الجمعة الماضي أنها توصلت لاتفاق مع الجانب الروسي يقضي بوقف إطلاق النار في “إدلب” اعتباراً من منتصف ليلة 12 كانون الثاني، وأصدرت الوزارة التركية اليوم بياناً قالت فيه أنها لاحظت التزاماً من الأطراف بوقف إطلاق النار في “إدلب” ووصفت الوضع بأنه هادئ باستثناء حادث أو اثنين فرديين وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

اقرأ أيضاً:“النصرة” تشن هجوماً في “إدلب”.. وعودة القصف إلى “حلب” أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع