ضحايا العدوان التركي في عفرين.. 24 مدنياً لقوا حتفهم ونزوح 126 ألف آخرين

واشنطن ترغب في إنشاء منطقة آمنة لمساعدة أنقرة، والأخيرة تؤكد أن المعنويات في أوجها.. وأعداد الضحايا بين المدنيين في ازدياد.

سناك سوري-متابعات

العدوان التركي على مدينة عفرين السورية والذي يدخل يومه الرابع، أدى لنزوح أكثر من 126 الف مواطن عن المدينة، بينما يهدد النزوح 300 الف مواطن آخر، وفق ما اعلن “ستيفان دوجاريك” المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، وأضاف: «بدأنا اتصالاتنا في محاولة لحلحلة الأوضاع بالمنطقة، لأن 60% من أهالي عفرين هم بحاجة للمساعدات اللازمة».

ورجح المسؤول الأممي في حديث لوكالة “رووداو” وجود تحديات كبيرة ستواجهها المنظمات الإغاثية إذا ماحاولت دخول عفرين بينما ماتزال المعارك مستمرة، وأكد على «ضرورة حماية المدنيين واحترام القانون الدولي من الأطراف المتنازعة».

ومع تزايد حدة الاشتباكات في المدينة أعلنت الإدارة الذاتية النفير العام اليوم الثلاثاء 23-1-2018، وقالت في بيان مقتضب نشرته وكالة رويترز: «ندعو كل أبناء شعبنا الأبي للدفاع عن عفرين وكرامتها والمساهمة في كل الأنشطة المتعلقة بذلك».

واشنطن تكثف تصريحاتها الإعلامية حول عفرين

في سياق متصل اتهم وزير الدفاع الأميركي “جيمس ماتيس” أنقرة بعرقلة الجهود الرامية لدحر تنظيم داعش من سوريا، وأضاف في تصريحات صحفية: «هذا الأمر يمكن أن يستغله داعش والقاعدة، ومن الواضح أننا لسنا بصدد التركيز عليهم الآن، ومن الواضح أن ذلك (العملية التركية) قد تؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية التي تمر بها معظم مناطق سوريا».

اقرأ أيضاً: تركيا ماضية في عدوانها وتتحدث عن مواجهات مع داعش في عفرين!!!

ولم تقتصر التصريحات الأميركية حول عفرين على “ماتيس” حيث سبقه وزير الخارجية الأميركية “ريكس تيلرسون” بتصريح قال به إن بلاده أبلغت أنقرة برغبتها في «العمل معكم على إنشاء نوع من المنطقة الآمنة التي قد تحتاجون إليها»، وأضاف: «نبحث مع المسؤولين الأتراك وبعض القوى العاملة على الأرض أيضا، كيفية تهدئة الوضع والاستجابة لمخاوف أنقرة الأمنية المشروعة».

تطورات المعارك

في الوقت الذي تؤكد به أنقرة أن عدوانها على عفرين يسير «بالشكل المخطط له، وأن المعنويات في أعلى مستوى لها»، وفق وكالة الأناضول، تصر وحدات حماية الشعب الكردية أن الجيش التركي وفصائل المعارضة التي تشاركه العملية العسكرية لم يحققا أي تقدم ملموس على الأرض.

اقرأ أيضاً: الائتلاف السوري المعارض يعلن دعمه للعدوان التركي على عفرين السورية

بينما أكد ناشطون أن قسد نفذت هجوماً مضاداً على الجيش التركي تمكنت خلاله من استعادة بعض النقاط التي خسرتها سابقاً، أبرزها هضبة “برصايا”.

وبحسب النشطاء فإن حصيلة ضحايا العدوان التركي على عفرين بلغت 24 شخصاً، والأعداد في ازدياد مع ارتفاع حدة المعارك والقصف.

 

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *