أخر الأخبارسناك ساخن

ضابط منشق يدعو الائتلاف إلى حل نفسه بدل إصلاحه

العكيدي: الائتلاف تشكّل بإشراف السفير الأمريكي

قال الضابط السوري المنشق “عبد الجبار العكيدي” أن الخطوات الإصلاحية التي تحدث عنها رئيس “الائتلاف” المعارض “سالم المسلط” كان يمكن لها أن تكون جدية لو أعلن “الائتلاف” حل نفسه واستقالة جميع أعضائه.

سناك سوري _ متابعات

وأضاف “العكيدي” في مقال له عبر موقع “المدن” أن حديث “المسلط” حول تعديل النظام الداخلي لـ”الائتلاف” واستبدال بعض كتله السياسية يعد سابقة تسجل لأول مرة لأحد رؤساء “الائتلاف”.

ونوّه “العكيدي” إلى أن “الائتلاف” تشكّل بأيادٍ خارجية هندسها السفير الأمريكي السابق في “دمشق” “روبرت فورد” وقامت بنيته على الوصاية الدولية فيما بقي أميناً حتى اليوم لهذه الوصاية ما أفقده مهمته “الوطنية والثورية” وجعله ذا دور وظيفي.

مقالات ذات صلة

القيادي السابق في فصائل المعارضة المسلحة عزا سبب حديث “المسلط” إلى أنه خطوة استباقية للندوة التي دعا إليها رئيس الحكومة المنشق “رياض حجاب” في “الدوحة”، كما أنها قد تكون انعكاساً لتنافس إقليمي على استمرار الهيمنه على “الائتلاف”، إضافة إلى محاولة تحسين صورة “الائتلاف” السلبية لدى جمهور المعارضة وفق حديثه.

“العكيدي” اعتبر أن الإصلاح يشترط به قابلية بنية المؤسسة له ووجود أحزاب وتيارات داخل المؤسسة السياسية تنحو تجاه الإصلاح كمشروع جدي وتوفر النية والإرادة في الإصلاح ووجود كوادر في المؤسسة تستجيب لضرورات الإصلاح وتكون جزءاً منه.

وخلص “العكيدي” في نهاية مقاله إلى أن تلك الخطوات كانت لتكون جدية لو أعلن “الائتلاف” حلّ نفسه وشكّل لجنة تحضيرية لخلق كيان جديد برؤية ونظام داخلي يوازي المستجدات الراهنة  على حد قوله.

يذكر أن “المسلط” أعلن مؤخراً عزمه إجراء تعديلات في “الائتلاف” ونظامه الداخلي، لكنه لم يحدد موعداً لذلك ولم يوضح طبيعة التعديلات تلك.

اقرأ أيضاً:الائتلاف المعارض: نعمل على تطوير العلاقة مع الحاضنة الشعبية و”الأشقاء العرب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P