صحيفة سعودية: عدوان “تركيا” يمهد لأكبر تهجير معاكس في التاريخ المعاصر

صورة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط اليوم، وتجمع فيها نازحين سورين وآليات العدوان التركي

كتاب الشرق الأوسط السعودية يهاجمون العدوان التركي: يسعى للتغيير الديمغرافي

سناك سوري – متابعات

خصصت صحيفة الشرق الأوسط السعودية مساحة واسعة من عددها الصادر اليوم للحديث عن العدوان التركي على الأراضي السورية، الذي وصفته بـ “الغزو”.
وتصدر الموقف السعودي الرافض للعدوان التركي على “سوريا” واجهة للصحيفة التي عنونت “غزو تركي بغطاء جوي وإدانات عربية وغربية“.
كما نشرت الصحيفة مقالاً لافتاً للكاتب السعودي المقرب من السلطات السعودية “عبد الرحمن الراشد” وهو رئيس تحرير سابق للصحيفة، ومدير سابق لقناة العربية.
“الراشد” هاجم العدوان التركي بشكل مباشر، وقال:«أنقرة في أكبر عملية تهجير معاكسة في التاريخ المعاصر تخطط للتخلص من نحو مليوني سوري معظمهم من العرب، وإجبارهم على الاستيطان في مناطق إثنية مختلفة معظمهم أكراد، مما ينذر بحروب عرقية جديدة».
وهذه ليست المرة الأولى التي تستخدم تركيا اللاجئين السوريين:«فقد كانوا ورقة في مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي، والآن تستخدمهم بوصفهم ثوارا ليحاربوا عنها ضد مسلحي الأكراد في المناطق الحدودية».

اقرأ أيضاً: الرئيس التركي يعلن بداية العدوان على شمال شرق سوريا

فيما نشرت الصحيفة أيضاً مقالاً للكاتب “عثمان ميرغني” قال فيه:«ما تفعله تركيا ليس “إعادة توطين” للاجئين السوريين، بل “إعادة تهجير”. فاللاجئون الذين سينقلون إلى “المنطقة الآمنة” لم تستشرهم “أنقرة” في مسألة نقلهم إلى هناك، كما أن كثيرين منهم ليسوا من الشمال بل من مناطق أخرى في سوريا وسيجري «زرعهم» في الشمال لتغيير التركيبة الديموغرافية».
الصحيفة لم تغير من خطابها تجاه الحكومة السورية في “دمشق” في مختلف ما نشرته اليوم، واقتصر الموضوع على مهاجمة تركيا وانتقاد مشروع التغيير الديمغرافي الذي تعمل عليه.

يذكر أن “تركيا” بدأت أمس عدواناً على الأجزاء الشمالية الشرقية من سوريا، تسبب بموجة نزوح واسعة وسقوط 10 ضحايا مدنيين في ساعاته الأولى وفق مصادر قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر عسكرياً على المنطقة حاليا.

اقرأ أيضاً: ضحايا مدنيون وموجات نزوح نتيجة العدوان التركي على شمال شرق “سوريا”..أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع