صحيفة تركية تقدم وثائق على تزويد “واشنطن” “داعش” بالسلاح مقابل الآثار السورية!

القوات الاميركية في "التنف" "وكالات"

“أنقرة” تصعد ضد “واشنطن” وتدعم الرواية السورية حول “التنف”!

سناك سوري – متابعات

قالت صحيفة “يني شفق” المقربة من الحكومة التركية إنها حصلت على وثائق تثبت تورط “الولايات المتحدة” بدعم “داعش” وإمداده بالسلاح، متسائلة عن ازدواجية المعايير التي تنتهجها “واشنطن” إزاء التنظيم الذي تقول إنها تحاربه من جهة وتدعمه من جهة أخرى.

الصحيفة التركية نقلت عن مصدر مقرب من حزب “بي كا كا” في “سوريا”، قوله إن تسليم الأسلحة لـ”داعش” من قبل قوات التحالف المدعوم أميركياً جرى في بلدة “المنصورة” غرب “الرقة”، وفي بلدة “التنف” بالقرب من الحدود السورية العراقية.

يضيف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه: «هناك فريق خاص يعمل تحت توجيه وإشراف الولايات لمتحدة، مهمته تأمين إيصال السلاح إلى تنظيم داعش في سوريا، وضمن عمليات التسليم التي حصلت مؤخرًا خلال العام الجاري تم إعدام قياديَّين اثنين من بي كا كا في بلدة تل أبيض شرق سوريا وهما المسؤولان عن تسليم الأسلحة للتنظيم».

المصدر أشار إلى أن عمليات التسليم كانت تتم عبر بلدة “التنف” الحدودية أيضاً، وأضاف: «التقدمات التي أحرزها داعش في مدينة تدمر بمحافظة حمص وسط سوريا، كانت بفضل الأسلحة التي تلقاها عبر الولايات المتحدة».

الصحيفة تقول إنها حصلت على وثائق (الصورة أدناه) تثبت تلقي “داعش” أسلحة أميركية ومبالغ مالية زهيدة، من التحالف، الذي كان يأخذ بالمقابل الذهب والآثار التي كان التنظيم يسرقها من “سوريا” و”العراق”.

حديث الصحيفة التركية المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم، تأتي بالتزامن مع توتر في العلاقة بين “واشنطن” و”أنقرة”، وتصاعد الخلافات بينهما على خلفية دعم “واشنطن” لـ”قسد” التي تعتبرها “أنقرة” تنظيماً إرهابياً.
يذكر أن الحديث التركي شبه الرسمي هذا يتزامن مع اتهامات أطلقتها “روسيا” للقوات الأميركية المتواجدة في “التنف” بدعم المسلحين وتزويدهم بالأسلحة، بالإضافة للاتهامات الكثيرة التي توجهها الحكومة السورية لقوات التحالف بدعم “داعش” لا القضاء عليه.

اقرأ أيضاً: “موسكو”: واشنطن تسلح نازحي “التنف” و”أنقرة” لم تنجح بعد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *