صحيفة: الفلاح لن يستفيد من سعر القطن بسبب ترسيم الحواجز

موسم القطن في الرقة العام الفائت-سناك سوري

صحيفة الجماهير: تسعيرة القطن الجديدة في ظاهرها دعم للفلاح وفي باطنها لن يستفيد منها

سناك سوري-متابعات

قالت صحيفة الجماهير المحلية التي تصدر في “حلب”، إن التسعيرة الجديدة التي أقرتها الحكومة لسعر شراء كيلو غرام القطن المحبوب البالغة 1500 ليرة، في ظاهرها دعم للفلاح، وفي باطنها لن يستفيد الفلاح منها شيئاً، لعدة أسباب.

وفنّدت الصحيفة الأسباب بقولها، إن هناك الكثير من العقبات والعراقيل التي تقف حجر عثرة في تنفيذ الخطة، منها «تذبذب سعر الصرف الذي يتحكم بأسعار المستلزمات التي سيعمل الفلاح على تأمينها، وصعوبة إدخال الأقطان المحبوبة من تلك المناطق (الخارج سيطرة الحكومة) إلى محالج المؤسسة بفعل المجموعات المسلحة والترسيم الذي تضعه الحواجز المنتشرة على الطرقات».

اقرأ أيضاً:هل دفع رئيس الحكومة والوفد الوزاري أتاوات على سياراتهم ليدخلوا الرقة؟

كذلك فإن عدم توافر مستلزمات الإنتاج، مثل الأسمدة والمبيدات والمكننة الزراعية بالوقت المحدد، أهم العراقيل، على حد توصيف الصحيفة، التي رأت أن تلك الأسباب ستستنزف الزيادة وتعود التسعيرة إلى القيمة الفعلية التي كانت عليها.

يذكر أن رئيس الحكومة “حسين عرنوس” كان قد وافق مطلع آذار الجاري، على توصية اللجنة الاقتصادية بتحديد سعر شراء كيلو غرام القطن المحبوب من الفلاحين لموسم 2021 بمبلغ 1500 ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: 250 ألف ليرة أتاوة على السيارات المارة من “إدلب” إلى “حماة”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع