صحيفة البعث: يجب مواجهة كورونا باللحوم والمكسرات والأسماك الدهنية

هكذا تتم مواجهة كورونا (سمايل باظظ عيونو مترين لقدام)

البعث تورد أمثلة لتقوية الجهاز المناعي، وتنقل عن طبيبة تغذية قولها: يجب الابتعاد عن الضغوطات النفسية

سناك سوري-متابعات

قالت صحيفة البعث المحلية، إنه ومع استعداد العالم للموجة الثالثة من فايروس كورونا، وبانتظار الحصول على اللقاح، لابد من تجديد الاعتماد على تعزيز المناعة بالدرجة الأولى كونها المحارب الأول للفايروس، وتستطيع تحويله لمرض عابر خصوصا لدى الفئات الفتية.

وأوردت الصحيفة لقاءاً مع الطبيبة “ديما سلوم”، أخصائية تغذية علاجية، تتحدث عن كيفية تعزيز المناعة من خلال الغذاء، وأكدت أن الجسم يجب أن يحصل على جاجته من الفيتامينات والمعادن والتغذية السليمة منذ الصغر، فعلى سبيل المثال يجب إرضاع الطفل من ثدي والدته، ليضمن تعزيز جهازه المناعي.

كذلك على الطفل تناول الأسماك الدهنية الغنية بفيتامين د، وفق الطبيبة، مضيفة أنه «من العناصر الهامة أيضاً الزنك الذي يتواجد في المكسرات واللحوم الحمراء و الشوكولا الداكنة و البقوليات، والسلينيوم الذي يتواجد في المكسرات مثل الجوز والماكولات البحرية، وفيتامين سي الغني بمضادات الاكسدة و يتواجد في الفليفلة والحمضيات والخضروات، وفيتامين (أ) الذي يتواجد في الحليب ومشتقاته والخضروات ذات اللون البرتقالي الغنية بالكاروتين والبيتاكاروتين واللحوم»، (قولكم كم في طفل سوري حاليا عمياكل هدول الأكلات؟).

اقرأ أيضاً: أرخص طبخة لعائلة سورية بـ4 أشخاص.. قبل البوست أو بعدو؟

عدة أمور تضعف الجهاز المناعي يجب الابتعاد عنها، وفق الطبيبة، بينها العامل النفسي والضفوطات (كم فيه سوري حاليا ماعميعاني منها؟)، كذلك العادات الغذائية الخاطئة، كتناول السكريت المصنعة والدهون المشبعة، وتناول طعام فائض عن حاجة الجسم، (يمكن غالبية السوريين نفدوا من هي العادات).

يذكر أن غالبية السوريين، لن يتمكنوا من تنفيذ نصائح طبيبة التغذية رغم منطقيتها، خصوصا وسط حالة الغلاء الحالية، حيث تجاوز ثمن كغ اللحمة 22 ألف ليرة، والمكسرات أقلها العبيد بسعر 14 ألف ليرة للكغ الواحد، والأسماك 8000 ليرة للنوع غير الدهني، بينما الدهني يبلغ نحو 14 ألف ليرة للكغ الواحد تقريباً.

اقرأ أيضاً: برنامج الغذاء العالمي: 9.3 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع