صحيفة البعث تشكك بنظافة انتخابات غرفة تجارة دمشق!

انتخابات في غرفة تجارة درعا _ سناك سوري

البعث تنتقد التكتم على نتائج تحقيقات لجنة التفتيش المعنية بانتخابات غرفة تجارة دمشق

سناك سوري-متابعات

دعت صحيفة البعث المحلية غرفة تجارة “دمشق” المُنتخبة مؤخراً، إلى التعاطي الشفاف مع الإعلام وضرورة مكاشفته بالقضايا ذات العلاقة مع الشأن العام.

وأضافت الصحيفة في مادة لها بعنوان “الوزير يحسم الجدل”، أنها تأمل «من الإدارة الجديدة أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، فالإعلام شريك لها مثلها مثل أي كيان اقتصادي موجود في البلد، ومن حقه الاطلاع والاستفسار عن العديد من الحيثيات خاصة تلك التي يفسح التكتم عليها مجالاً لتأويلات أقرب إلى الشائعات»، (المواطن يأمل هذه الشفافية من كافة المسؤولين عفكرة).

مطالبة الصحيفة لإدارة الغرفة الجديدة بالشفافية، جاء على خلفية عدم تمكنها من معرفة نتائج تحقيقات لجنة التفتيش التي تم تشكيلها من قبل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، للتدقيق في أسماء المقترعين في الانتخابات الأخيرة والذين قيل وفق اعتراض مقدم من بعض التجار على نتائج الانتخابات، إنه لا يحق لهم الانتخاب، قبل أن يتدخل الوزير “طلال البرازي” ويحسم الجدل ويصادق على نتائج الانتخابات واعتماد الفائزين فيها أصولاً.

اقرأ أيضاً: البعث تكشف عن فساد بانتخابات غرف التجارة: بيع أصوات!

وذكرت الصحيفة أن غرفة تجارة “دمشق” تكتمت على نتائج تحقيقات اللجنة، معتبرة أن هذا التكتم «ساهم بخرق صفوف التجار وأحدث انقسامات واصطفافات كادت تقضي على ما تبقى من تنسيق وثقة بين الشركاء، ليأتي قرار وزارة التجارة الداخلية ويضع حداً لما اكتنف التجار من تخبط بينهم، مع الإشارة إلى أن الشكوك لا زالت قائمة لديهم لجهة “نظافة” النتائج مئة بالمئة..!».

وختمت الصحيفة مادتها، بالتمني أن يكون مجلس إدارة الغرفة «على قدر المسؤولية، وأن نلحظ نفحة جديدة من العمل بما يخدم المشهد الاقتصادي ككل..!».

يذكر أن صحيفة البعث كانت قد نشرت عدة مواد ناقدة لسير العملية الانتخابية في غرف التجارة، خصوصاً غرفة تجارة “دمشق”، وانتقدت نظام التزكية الذي تم اعتماده في بعض الغرف.

اقرأ أيضاً: البعث تنتقد التزكية… وتشبهها بالوأد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع