الرئيسيةسناك ساخن

صحفي يتهم مدير تربية طرطوس باحتجازه في مكتبه ساعة ونصف

الصحفي "محمود إبراهيم": تم الإفراج عني بعد تدخل المحافظ!

سناك سوري – طرطوس

قال الصحفي “محمود ابراهيم” من مكتب صحيفة الثورة في محافظة “طرطوس”، أن مدير تربية “طرطوس” “علي شحود” قام باحتجازه يوم أمس الثلاثاء في مكتبه نحو ساعة ونصف من الزمن، ومنعه من الخروج أثناء تواجده في المديرية، لتصوير وإجراء لقاءات مع عدد من الأمهات اللواتي تجمهرنّ في المديرية احتجاجاً على نتائج مدارس المتفوقين.

ولفت “ابراهيم” في اتصال مع سناك سوري إلى أنه أثناء تواجده بين الأمهات والاستماع لسبب تواجدهم في المديرية، قام مدير مكتب مدير التربية بدفع إحدى السيدات «فأمسكت الموبايل وبدأت التصوير فقام اثنين من موظفي المديرية بإمساكي وعندما قلت لهم أنني صحفي تراجعوا وتم فتح باب المدير وإدخالي أنا و خمسة من الأمهات اللواتي تم أخذ أسمائهن الثلاثية أيضاً وقام المدير بتوبيخنا وفي هذه الأثناء كان قد اتصل بالأمن الذي وصل للبحث في الموضوع».

اقرأ أيضاً: 3 وزراء تدخلوا لإخلاء سبيل الصحفي الموقوف كنان وقاف

وتابع: «لم يسمح لي مدير التربية الخروج من المكتب وقد قمت باتصال مع مدير مكتب الجريدة بطرطوس الذي اتصل بالمحافظ ليتم بعدها السماح لي بالخروج من المكتب».

سناك سوري تواصل مع مديرية التربية، وقال مصدر فيها مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن مجموعة من السيدات تجمعوا أمس في المديرية وأن شخصاً كان يحمل هاتفاً محمولاً بدأ التصوير دون أن، يذكر اسمه أو صفته، ورفض المصدر إضافة المزيد من التفاصيل حول الحادثة.

يذكر أن الحكومة تؤكد على أهمية الشفافية وأنها مطلوبة من جميع الجهات خصوصا خلال التعاطي مع الصحافة والعمل الصحفي.

اقرأ أيضاً: سوريا.. توقيف الصحفي كنان وقاف للمرة الثانية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى