صاحب منزل الشاعر نزار قباني يوضح حقيقة البيع

الإعلان المتداول بالفيسبوك لبيع منزل الشاعر نزار قباني

هل يباع منزل نزار قباني مرة ثانية؟

سناك سوري-دمشق

تداول ناشطون صورة لإعلان بيع منازل في “دمشق”، بينها منزل الشاعر “نزار قباني”، وجرى تداولها على نطاق واسع أمس الأحد.

“محمد نظام” ابن صاحب المنزل، قال في لقاء إذاعي مع شام إف إم، إن جده اشترى منزل الشاعر السوري، عام 1968، وهو مأهول حالياً وتسكنه عائلة “نظام”، مؤكداً أن بابه مفتوح لمن يرغب بزيارة المنزل، وأنهم لا يفكرون ببيعه أبداً.

“نظام”، أوضح أن الإعلان المتداول بالفيسبوك خاطئ، والمنزل المعروض للبيع هو لعائلة “قباني”، لكن ليس منزل الشاعر نفسه الموجود في “مئذنة الشحم” بـ”دمشق” القديمة.

وكان ناشطون قد تداولوا صورة الإعلان، وتساءلوا كيف يمكن ألا تكون الحكومة قد امتلكت المنزل وحولته إلى مكتبة، لرمزيته في أنه كان منزل أحد أهم الشعراء السوريين.

اقرأ أيضاً: “نزار قباني” يستضيف رجال دين ووجهاء دمشقيين لتدارك إشكال “حي الأمين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع