شمس الدين ترفض الحظر الكلي لمواجهة كورونا: الناس بدها تاكل

عبير شمس الدين - فيسبوك

عبير شمس الدين تنتقد استهتار الناس بالإجراءات الوقائية من الوباء

سناك سوري – متابعات

أعربت الفنانة “عبير شمس الدين” عن تخوفها من الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في “سوريا” والعالم، مشيرةً إلى أن الفيروس بات أكثر خطورة من قبل.

وانتقدت “شمس الدين” التراجع في الالتزام بالإجراءات الوقائية، قائلةً: «على ما يبدو أن كثير من الناس لم يدركوا بعد هذه الخطورة ومازالوا يستهترون بالواقع من دون اتخاذ أي إجراءات احترازية»، بحسب موقع “الفن”.

اقرأ أيضاً: عبير شمس الدين: جلسات التصوير تغنيني عن عمليات التجميل

كما اعتبرت الفنانة “شمس الدين” أن الحظر الكلي ربما يفيد قليلاً ولكنه يضرّ كثيراً، فالناس بحاجة للعمل لتأكل وتعيش، ولذلك التفكير بهذا الحل يأتي في المرتبة الأخيرة، وربما لا يأتي أبداً.

كذلك شددت على ارتداء الكمامة لأنها خط الدفاع الأول ضد هذا الفيروس الخطير، إضافة إلى تعقيم اليدين بشكل مستمر، وتجنب السلام باليد.

خلال الأيام القليلة الماضية أصيب كل من الفنان “مصطفى الخاني” و”مصطفى المصطفى” بعدوى فيروس كورونا وحالياً يخضعان للعلاج من تأثيرات الفيروس.

اقرأ أيضاً: مصطفى الخاني يُطمئن الجمهور على صحته بعد إصابته بكورونا

في الوقت الحالي تصور الفنانة “عبير شمس الدين” مشاهدها في مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة” في جزئه الحادي عشر، بشخصية “اعتدال” وهي امرأة سورية قادمة من لبنان إلى الحارة للانتقام من أحد الأشخاص، تحاول شراء أكبر عدد من الأملاك لهدف معين، وهي شخصية قوية وأنيقة وملفتة للنظر.

أطلت “عبير شمس الدين” خلال 2020 على جمهورها بعدة أعمال فنية درامية منها “يوماً ما”، “فرصة أخيرة”، و”الجوكر”.

اقرأ أيضاً: بعد غياب .. فنانون يحتفلون بعودة سامية الجزائري إلى الدراما

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع