“شمخاني”: الاحتلال الإسرائيلي استهدف مخزناً للسجاد ظناً منه أنه مخزن صواريخ!

عدوان اسرائيلي سابق على مطار دمشق

شمخاني يتحدث عن قرار سوري ايراني بإيقاف اسرائيل عند حدها

سناك سوري-متابعات

كشف أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “علي شمخاني” عن أسلوب جديد في التعاطي مع الاعتداءات الإسرائيلية على “سوريا” مؤكداً أنه سيكون مختلفاً عما مضى.

“شمخاني” قال في تصريحات نقلتها “تسنيم” الإيرانية إن «أسلوب التعاطي مع اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على سوريا ومحور المقاومة في عام 2019 سيكون مختلفا عنه في السابق»، مضيفاً أن «استهداف قوات إيران والمقاومة في بعض الاعتداءات كان تجاوزا لخطوطنا الحمراء، لذلك الأمر قمنا بالرد القاسي بعد الاعتداء على مطار التيفور ووجهنا ضربة قاسية لهم»، دون أن يذكر تفاصيل الضربة.

المسؤول الإيراني قال إنهم اتخذوا مع الجيش السوري و”مجموع الحلفاء” بعض الإجراءات لمنع الاحتلال من تجاوز الخطوط الحمراء، مضيفاً: «سنشهد قريبا تطورا مهما في مجال تعزيز ردع المقاومة في سوريا. أظن أن المسؤولين الصهاينة لا سيما المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين يدركون هذا الأمر جيدا».

“شمخاني” نفى أن تكون رواية الاحتلال الإسرائيلي بوجود إشراف استخباراتي له في “سوريا” صحيحة، مضيفاً أنه وفي «إحدى الحالات وجهنا الأنظار نحو مخزن للسجاد طمعا منهم بأن يكون مخزنا للصواريخ حيث يعتبر هذا الأمر فضيحة مدوية من الناحية العسكرية».

وتكررت الاعتداءات الإسرائيلية العام الفائت على “سوريا” وازدادت حدتها مع بداية العام الحالي، حيث بات لا يمر شهر دون حدوث اعتداء أو اثنان، ويشن الاحتلال اعتداءاته بحجة تواجد القوات الإيرانية، في حين أنه غالباً ما يستهدف قطاعات سورية عسكرية أو مدنية.

اقرأ أيضاً: “سوريا” تهدد الاحتلال الإسرائيلي: مطار “دمشق” مقابل مطار “تل أبيب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع