شعبان: نأمل أن تراجع بعض الدول العربية قراراتها تجاه سوريا

المستشارة بثينة شعبان-انترنت

شعبان: نرجو من الله أن تكون الدول العربية اكتشفت أن إضعاف سوريا هو إضعاف للموقف العربي

سناك سوري-متابعات

قالت المستشارة الرئاسية، “بثينة شعبان”، إن دول عربية عديدة ربما تعيد النظر في موقفها تجاه العلاقات مع “سوريا”، بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الأربعاء.

وأضافت “شعبان” في تصريحات نقلتها سبوتنيك الروسية اليوم الخميس: «نأمل أن تراجع بعض الدول العربية قراراتها تجاه سوريا، ونرجو من الله أنهم قد اكتشفوا أن إضعاف سوريا هو إضعاف للموقف العربي أجمع، وأن قوة سوريا هي قوة للعرب جميعا، وأن سوريا بتاريخها لم تتعامل بكبر، حتى مع الأطراف التي وجهت لها ضربة هنا وضربة هناك».

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: يجب أن نصمّ آذاننا عن الإعلام المغرض

“شعبان”، قالت إن «اللافت في هذا الزحف الجماهيري على صناديق الاقتراع بكل مكان في سوريا، هو أن الشعب السوري قد تجاوز بوعيه حملات التشويش والتضليل التي تشنها الدول الغربية ضدنا منذ بداية الحرب على سوريا، والتي هدفت إلى محاولة تشويه البوصلة لدى الشعب السوري والحديث عن حرب أهلية أو عن طوائف وأعراق ومذاهب في سوريا».

وأشيعت أنباء مؤخراً عن تقدّم في العلاقة السورية السعودية، وسط أنباء عن افتتاح السفارة السعودية في “دمشق” عقب عيد الفطر الذي انتهى الأسبوع الفائت، ليتم الإعلان بشكل مفاجئ عن وصول وزير السياحة “رامي مرتيني” إلى العاصمة السعودية “الرياض” للمشاركة بفعالية سياحية هناك يوم الثلاثاء الفائت.

اقرأ أيضا: أول وزير سوري يزور السعودية منذ بداية الأزمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع