شعبان عزوز: كلهم سقطوا وبقيت دمشق صامدة

خلال المؤتمر-صفحة القيادة القطرية لحزب البعث الرسمية في فيسبوك

القيادي البعثي شعبان عزوز: الأعداد التي نُسّبت إلى صفوف حزب البعث بملء إرادتها جيدة وتبعث على التفاؤل

سناك سوري-متابعات

قال “شعبان عزوز” عضو القيادة المركزية، رئيس مكتبي العمال والفلاحين المركزيين في حزب البعث، إن لقاء كوادر فرع البعث في “دمشق”، له خصوصيته المستمدة من عراقة المدينة، التي تشغل اليوم بال صناع القرار في العالم، وكل من راهن على سقوطها، وأطلقوا كثير من التأويلات والآمال والتصريحات، إلا أنهم سقطوا وبقيت “دمشق” صامدة.

وأضاف خلال حضوره مؤتمر فرع حزب البعث في “دمشق”، أمس الإثنين وفق صحيفة البعث المحلية، أنه من الضروري «التخلص من أية حالة ترهل تؤثر على العمل، فالقيادة لن تتساهل مع وجود مثل هذه الحالات ومع أي رفيق مترهل بهدف إنصاف الرفاق المجدين»، مؤكدا على أهمية تجديد الخطاب الحزبي بحيث يكون خطاباً واقعياً قابلاً للتطبيق.

اقرأ أيضاً: عمار ساعاتي: التعويل على وعي المواطنين وصمودهم أمام العقوبات

“عزوز”، قال إن «الأعداد التي نسبت إلى صفوف حزب البعث بملء إرادتها جيدة وتبعث على التفاؤل ويجب العمل على تأهيلها»، مؤكداً على ضرورة أن يكون الوطن فوق كل اعتبار ومن بعده تطوير الواقع الحزبي.

وزير الإعلام “عماد سارة”، الذي كان حاضرا في المؤتمر، قال إن الوزارة «تعمل على منع وقوع أي ظلم على الإعلاميين وهي تتلقى كل المقترحات التطويرية»، في حين قال زميله وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، “طلال البرازي”، إنهم يعولون كثيرا على ما يطرح في اللقاءات الحزبية للاستفادة منها في عملهم، مضيفاً أنه يتم العمل اليوم على تعديل قانون حماية المستهلك.

وقال وزير الصحة “حسن الغباش”، قال إنهم يبذلون جهودا كبيرة لتأمين وتعزيز الخدمات الصحية، رغم نقص الكادر الصحي، بينما قال وزير الزراعة، “حسان قطنا”، إن الحكومة تعمل على تأمين مستلزمات القطاع الزراعي والإنتاجي، رغم الحصار.

اقرأ أيضاً: هلال الهلال: ندافع عن كرامة الأمة العربية وكان النصر حليفنا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع