شروط أهالي دير الزور لوقف الاحتجاجات المندلعة منذ أسبوع

مظاهرة في ريف دير الزور ضد قسد _ فايسبوك

أزمة الدير مستمرة… والمطالب واضحة

سناك سوري _ متابعات 

سلّمَ وجهاءٌ من ريف “دير الزور” ورقة تضمُّ عشرين مطلباً لقيادات من “قسد” من أجل وقف الاحتجاجات المستمرة منذ نحو أسبوع خلال اجتماعٍ بحث فيه الطرفان مشاكل المنطقة التي أدت إلى توتر الأوضاع و الاستياء الشعبي من إدارة “قسد” .
و ذكرت مصادر محلية أن مطالب الأهالي تمثّلت بإطلاق سراح المعتقلين لدى “قسد” و وقف حملات التجنيد الإجباري في المنطقة إضافة إلى إعطاء أبناء المنطقة الأحقية في المجالس المحلية لإدارة قراهم و بلداتهم .
و دعا الوجهاء في ورقتهم إلى منح أبناء “دير الزور” معاملة عادلة و السماح لهم بالتنقل بين المدن الخاضعة لسيطرة “قسد” دون نظام “الكفيل” الذي تفرضه الإدارة الذاتية عليهم .

اقرأ أيضاً :ريف “دير الزور” مظاهرات ضد “قسد” و أنباء عن ضحايا بين المتظاهرين!

الجانب الخدمي الذي كان شرارة الاحتجاجات لم يغِب عن مطالبات الأهالي الذين دعوا إلى توفير المحروقات و الكهرباء للمؤسسات الخدمية كالمشافي ، و تخفيض أسعار المشتقات النفطية بما يماثل الأسعار في “الحسكة” و “الرقة” و توزيع الثروات النفطية على الشعب و عدم احتكارها للجهات العسكرية !
و قد شهدت قرى و بلدات ريف “دير الزور” مظاهرات واسعة خلال الأيام الماضية احتجاجاً على سوء الوضع المعيشي و الأمني و تفشي الفساد في إدارة المناطق و اتّهم المتظاهرون “قسد” بسرقة نفط مناطقهم و تهريبه و غياب الشفافية في إدارة الموارد النفطية .
من جانبها حاولت “قسد” مواجهة الاحتجاجات عن طريق تفريقها بالقوة و التزمت الصمت حيال ما يجري من مظاهرات في مناطقها قبل أن تبادر إلى الاجتماع مع الأهالي الذين يأملون أن يسفر لقاؤهم مع قيادات “قسد” عن تلبية مطالبهم و تحسين أوضاع مناطقهم .

اقرأ أيضاً :سوريا: محتجون يقطعون طريقاً تمر عبره شاحنات النفط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع