سيف سبيعي: مشهد شنق رواد حقيقي .. لحقناه بالوقت المناسب

سيف سبيعي - فيسبوك

سبيعي يكشف نهاية مسلسل على صفيح ساخن

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان والمخرج “سيف سبيعي” حقيقة مشاهد أثارت الجدل، وتصدرت مواقع التواصل من مسلسل “على صفيح ساخن” الذي يعرض خلال السباق الدرامي الرمضاني لعام 2021.

المخرج “سبيعي” تحدث خلال لقاء لبرنامج ET بالعربي، عن تلك المشاهد ومنها صفع الفنان “باسم ياخور” الذي جسد دور “هلال” للفنانة “أمل بوشوشة” التي أدت شخصية “هند”، وصولاً لمشهد شنق “رواد” الذي لعب دوره “سليمان رزق”، و مشهد قص شعر “جنى العبود”، بالإضافة إلى مشهد التبول الذي قدمه “عبد الرحمن قويدر” عبر شخصية “الخفاش”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. كيف تم تمثيل مشهد صفعة باسم ياخور لأمل بوشوشة؟

وقال “سبيعي” :أن «مشهد الكف ليس حقيقياً ولا أسمح بضرب أحد خلال تمثيل المشاهد»، مبيناً أن كل مشاهد القتل، والضرب في المسلسل غير حقيقية»

أما عن مشهد شنق “رواد” الذي يؤدي دوره الفنان “سليمان رزق”، أوضح سبيعي”: «حتى يعيش “رزق” الحالة فعلاً دفشت الكرسي من تحته وأنا راقبتو شوي وكان المفروض “رزق” يقول عبارة: “عياش .. عياش لحقوني”، ولما ما طلع معو الحكي عرفت انو عم يختنق عنجد بس لحقناه بالوقت المناسب».

كما كشف “سبيعي” أن “سليمان رزق”، و”جنى العبود” عاشوا لمدة مع الأشخاص الذين يقومون بعمليات النبش في القمامة قبل البدء بتصوير المسلسل حتى تمكنوا من أداء الأدوار بشكل جميل.

بالنسبة لمشهد قص شعر الفنانة “العبود” قال “سبيعي”: أن «جنى مازالت خريجة ولم تُمثل بعد وعندما تحدثت معها عن مشهد قص الشعر، قرأت هي الدور، وعندها لم تتردد أبداً، وأنا أعتقد أننا أمام ممثلة مهمة سيكون لها شأن كبير في المستقبل».

ومن المشاهد التي تصدرت التريند هو مشهد تبول الأطفال على “الخفاش” الذي أدى دوره الفنان “عبد الرحمن قويدر” عن ذلك قال “سبيعي”: أنه «مكتوب بالنص أن الآغا يقوم بمعاقبة الخفاش وبخلي الأولاد يتبولوا عليه كل الليل مشان ينجسوا قدام الناس.. هي هيك الفكرة».. مبيناً أن العقوبة لم تكن جلد، أو قتل، وإنما عقوبة شبيهة بهذه العوالم.. فتم تنفيذ المشهد باستخدام الماء فقط، وكان المشهد فعلاً مقنع جداً.

اقرأ أيضاً: مقطع محذوف من مسلسل على صفيح ساخن يثير الجدل

عن إمكانية تأليف جزء ثانٍ من مسلسل “على صفيح ساخن” أشار “سبيعي” إلى النص عندما قُدّمَ له كان مكتوب بالأساس كمشروع فصل أو جزء أول وكان النص حينها عنوانه الأساسي “على صفيح ساخن” وله عنوان الفرعي “أولاد الهوى”، مضيفاً «عندما سألت قيل لي أن “على صفيح ساخن” محطوط كجزء أول من النص، وأن الشخصيات، والحدوتة مبنية على أن يكون لها جزء ثاني» مبيناً أنه لا يوجد قفلة لهذا الجزء من “على صفيح ساخن” وفق حديثه.

خلال اللقاء تحدث “سبيعي” عن أسباب نجاح المسلسل الذي حقق نسبة مشاهدة عالية خلال رمضان، قائلاً: أنه منذ أن قرأ النص توقّع نجاح المسلسل لأنه يروي قصة واقع حقيقي، وأناس حقيقيين، مبيناً أن من أسباب النجاح أيضاً توفر الممثلين الجيدين، والجهد الفني اللي نبذل سواءً بالديكور، أو الإضاءة، وغيرها.

يروي “على صفيح ساخن” قصص وصراعات العالم السفلي من زوايا لم يقترب منها أحد كتجارة المخدرات وصراعات وتحديات إنسانية في العائلة الواحدة، والمجتمع ويعكس واقع موجود ليس فقط في “سوريا”، وإنما في العالم العربي أيضاً، ويشارك في المسلسل فنانين منهم ”سلوم حداد”، “ميلاد يوسف”، “نظلي الرواس”، “عبد المنعم عمايري”، “عبد الفتاح مزين”، وآخرون، والعمل من من تأليف “يامن حجلي”، و”علي وجيه”.

اقرأ أيضاً: جمال سليمان يوضح حقيقة خضوعه للتحقيق بسبب “الطاووس”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع