سوق رمضان الخيري بمدينة المعارض.. مواطنة: يلي منوفروا مندفعوا للتاكسي

الجولة على السوق-صفحة محافظة دمشق الرسمية في فيسبوك

وزير الأوقاف ومحافظ “دمشق” يطلعون على تجهيزات سوق رمضان الخيري.. ومواطنون يتساءلون عن كورونا وكيفية الوصول

سناك سوري-دمشق

تساءل “أبو هادي”، لماذا لا يتم طرح موجودات سوق رمضان الخيري، في صالات السورية للتجارة بكافة المحافظات، وذلك في تعليق له على منشور صفحة محافظة “دمشق” الرسمية في فيسبوك، حول زيارة وزير الأوقاف “عبد الستار السيد”، والمحافظ “عادل العلبي” للسوق الخيري الذي سيقام في أرض المعارض القديمة بالعاصمة “دمشق”.

بينما طرحت “هيام” تساؤلاً منطقياً، وقالت: «قديش كلفت هي التجهيزات، مين رح ينزل اذا مافي مواصلات ولا بنزين، اذا رح ياخد تكسي الواحد يلي توفروا بيدفعن تكسي .وهي تجمعات ما الها داعي وقت انتشار الكورونا، مطالبة أن يكون السوق ضمن صالات السورية للتجارة.

تساؤل “رامي” لا يقل منطقيةّ كذلك، إذ قال: «ليش في مع الشعب مصاري ليشتري»، أما “باسل” فتمنّى: «ان شاء الله ماتكون أغلى من السوق، ملينا من مبادراتكن».

اقرأ أيضاً:الأوقاف تدعو للبيع بسعر الكلفة … والصناعيون يقترحون حلاً لإنعاش السوق

هواجس فايروس كورونا لم تغب عن التعليقات، خصوصاً أن الحكومة أعلنت مؤخراً عن عدد من التدابير الاحترازية مع دخول البلاد الذروة الثالثة من انتشار الفايروس، وأنهت العام الدراسي لبعض الصفوف، وتعليق الدوام في غالبية المؤسسات والدوائر الحكومية، لتقول “صوفي”: «يعني مافي كورونا بسوق رمضان الخيري».

وبحسب منشور محافظة “دمشق”، فإن وزارة الأوقاف قدمت المشاركة في السوق الخيري مجاناً لأصحاب الشركات الصناعية والتجارية مقابل بيع موادها بسعر الكلفة، علماً أن السوق الخيري يشمل كافة المحافظات السورية.

اقرأ أيضاً: وزير الأوقاف: تركيز الخطاب الديني على الدعوة لمحاربة الغش والاحتكار

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع