سوري يحرق نفسه أمام مركز للأمم المتحدة في لبنان

سوري يحرق نفسه في بيروت _ انترنت

مفوضية اللاجئين في لبنان توضّح ما حدث

سناك سوري _ متابعات

أضرم شخص سوري النار في نفسه أمام مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في “بيروت” وفق ما ظهر في مقطع مصور نشره ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ووقعت الحادثة خلال اعتصام نفذه سوريون أمام مكتب المفوضية احتجاجاً على تدهور الوضع المعيشي للسوريين في “لبنان” وتقليص المفوضية حجم المساعدات التي تقدمها لهم وتدهور الحالة الصحية العامة للاجئين في ظل انتشار فيروس كورونا.

هذه العوامل مجتمعة دفعت بالرجل لإحراق نفسه قرب مكتب المفوضية بمنطقة “بئر حسن” في “بيروت”، فيما نقلت قناة “LBC” اللبنانية عن المفوضية أن الشخص مسجل لديها، وأن أفراد الأمن التابعين للمفوضية تمكنوا من إنقاذه، وقام الدفاع المدني اللبناني بنقله إلى المشفى لتلقي العلاج.

وبيّنت المفوضية أنها على اتصال وثيق مع عائلة الشخص الذي لم تكشف عن هويته وتمنّت إبقاء هويته سرية حفاظاً على خصوصيته، وقالت أنها تتابع حالته مع الفريق الطبي في المشفى مع التركيز على ضمان حصوله على العلاج اللازم.

يذكر أن الحادثة ليست الأولى من نوعها حيث سبق للاجئ سوري عام 2018 أن أحرق نفسه أمام مركز تابع لـ”الأمم المتحدة” في “طرابلس” شمال “لبنان” احتجاجاً على عدم تلقيه أي مساعدات رغم أوضاعه المادية الصعبة ومعاناة أسرته من الفقر الشديد.

اقرأ أيضاً:لاجئ سوري يحرق نفسه في لبنان والسبب ..

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع