سوري يؤسس حزباً في تركيا و يقول إنه سيصبح رئيساً لسوريا عام 2021

عبدالله الحمصي _ فايسبوك

“الحمصي”: سأكون رئيساً لـ”سوريا” عام 2021 وبالحل العسكري!

سناك سوري _متابعات

فاجأ “عبد الله الحمصي” ليلة أمس متابعيه عبر فايسبوك بإعلان تأسيس أول حزب سياسي سوري في “تركيا” بعد الحصول على موافقة رسمية من الحكومة التركية.
يصف “الحمصي” نفسه بأنه الرئيس القادم لـ”سوريا”، ويتحدث بثقة عن تسلّمه السلطة عام 2021 موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث يذكر “الحمصي” في وصف نفسه عبر صفحته بالقول «من دمشق إلى إسطنبول حكاية مهاجر سيعود إلى الشام رئيسها وباني مستقبلها بمشيئة الله»
كما يطلِق “الحمصي” على نفسه لقب “سيادة الرئيس” مؤكداً أنه سيصل إلى الرئاسة بحلٍ عسكري (وليس بانتخابات)! دون أن يوضّح أي جحافل عسكرية تأتمر بأمره، وكيف ستساعده على تنفيذ مشروعه “سوريا 2021” ( على ستايل رؤية 2030 السعودية!)

اقرأ أيضاً:“جورج صبرا”: “الثورة” انتصرت لكن “النظام” لم يسقط

وإن كانت منشورات “الحمصي” حول وصوله للرئاسة تثير سخرية واسعة في تعليقات متابعيه، فإن الحكومة التركية إن صحّ إعلان “الحمصي” وافقت على ترخيص حزب سياسي يقوده “الحمصي” من “إسطنبول”!
حيث أعلن “الحمصي” أن اسم حزبه سيكون “الحزب السوري الأول – سوريا 2021” مشيراً إلى أن الحزب سيفتتح فروعاً في كافة المدن التركية ( أي أي التركية وليس السورية هاد ما خطأ مطبعي)، داعياً السوريين إلى الانضمام لصفوف حزبه الناشئ.
يذكر أن “الحمصي” ينشر مقاطع مصورة عن تصميمات لمشاريع مستقبلية لإعادة الإعمار في “سوريا” ويقول أنه سينفذها حين يصبح رئيساً!

اقرأ أيضاً:الهيئة العليا للمفاوضات للشعب: نحنا بدنا مصلحتكن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع