سوري متهم بطعن شخصين مثليَين اعتبرهما كفاراً

متهم بالقتل _ صورة تعبيرية

محامي الدفاع : موكّلي لن يعلّق على القضية

سناك سوري _ متابعات

وجّهت النيابة العامة الألمانية اتهامات لشاب سوري يدعى “عبد الله أ.ح.ح” ويبلغ من العمر 21 عاماً، بأنه قتل شخصاً وأصاب آخر بسبب معتقداته المتطرفة والمعادية للمثليين جنسياً.

ونقل موقع “مهاجر نيوز” عن المدعي العام “ماركو ماير” اليوم قوله خلال المحاكمة أن “عبد الله” هاجم في تشرين الأول من العام الماضي، شخصين في مدينة “دريسدن” الألمانية لأنه اعتبرهم “كفاراً” واعتقد أنه تعرّف عليهم كمثليين فأراد معاقبتهم بالموت.

النيابة العامة اتهمت “عبد الله” بارتكاب القتل العمد والشروع بالقتل وإلحاق الضرر الجسدي الخطير، بعد الاشتباه بأنه نفّذ ذلك الاعتداء باستخدام سكّين هاجم بها شخصين مثليين أحدهما يبلغ من العمر 53 عاماً والآخر 55 عاماً، فيما ردّ محامي الدفاع بأن موكّله لن يعلّق على القضية.

وتم توقيف الشاب السوري بعد نحو أسبوعين من الحادثة ووضع قيد الحبس الاحتياطي وفقاً لـ”مهاجر نيوز”، علماً أنه أدين سابقاً بمحاولة تجنيد أنصار لصالح تنظيم “داعش”، وأشار المصدر إلى أن “عبد الله” أدين بارتكاب أعمال عنف سابقة قبل الحادثة ودخل بسببها إلى السجن عدة مرات، وأطلق سراحه قبل أيام من الاعتداء وكان من المفترض أن يخضع للمراقبة، الأمر الذي عرّض ولاية “ساكسونيا” لانتقادات بسبب فشلها في مراقبة تحركاته.

يذكر أن “عبد الله” وصل إلى “ألمانيا” عام 2015 وأدين عام 2018 بتجنيد أنصار لصالح “داعش” واتهامات جنائية أخرى سحبت على إثرها صفة اللجوء منه، ولكن لم يتم ترحيله بسبب الحظر الذي تفرضه “برلين” على الترحيل إلى “سوريا”.

اقرأ أيضاً:ألمانيا : الحكم على 3 لاجئين بتهمة قتل عناصر من الجيش السوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع