سوري بألمانيا يشترط على زوجته: يابتكملي معي يابترجعي على سوريا!

سوري حربوق في “ألمانيا” !

سناك سوري-دمشق

طرح أحد أعضاء مجموعة “البيت السوري في ألمانيا” الناشطة بالفيسبوك، سؤالاً غريباً، حول شرط أكثر غرابة يريد وضعه في عقد الزواج الألماني.

وقال صاحب الحساب: «ممكن ينحط بعقد الزواج الألماني انو في حال الطلاق بين الزوجين الزوج بيصير غير مسؤول عن الزوجة ماديا ويطالب بإرجاع التكاليف الي حطها عالزوجة وانو ترجع على بلدها طبعا بعد فسخ الزواج».

ويبدو أن “صاحبنا” فهمان قصة الزواج في “ألمانيا” خطأ، تماما كما يبدو أنه فهمان قصة “الحرية” وحفظ الحقوق خطأ بالمطلق، بالمقابل يحسب له بعد النظر منقطع النظير، في إتمام إحكامه على زوجته في “ألمانيا”، ومسكها من اليد يلي بتوجعها كما يقال، فإن لم تقبل به وفق شروطه يستطيع أن يطلقها ويعيدها إلى بلدها، ويا فلانة ما دستي ألمانيا!.

وتساءلت إحدى المُعلقات على المنشور، إن كان صاحب السؤال قد أحضر زوجته من “سوريا”، إلا أنه لم يرد، (السكوت علامة الرضا).

وسرعان ما قام صاحب السؤال بحذف منشوره، بعد تلقيه عدة تعليقات ساخرة، ويبقى الأهم ألا تكون السلطات الألمانية قد تمكنت من قراءة منشوره، (مو مشان شي، بس كرمال حقوق المرأة ما تزعل).

اقرأ أيضاً: ألمانيا.. سوري انفهم غلط فأوقفته الشرطة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع