سوريون ينتفضون : الشعب يريد ماله المنهوب!

مظاهرة ضد النصرة _ انترنت

حملة الكترونية تنتشر بشكل واسع على صفحات السوريين!

سناك سوري _ متابعات

أطلق ناشطون سوريون عبر وسائل التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية تحت عنوان “الشعب يريد ماله المسلوب”.
ولاقت الحملة تفاعلاً واسعاً من المستخدمين السوريين لوسائل التواصل عبّروا خلالها عن غضبهم من ممارسات “جبهة النصرة” المتهمة بسرقة أموال وموارد السوريين في مناطقها.
جاء ذلك عقب الكلمة المصورة التي نشرها القيادي في “النصرة” “أبو العبد أشداء” قبل يومين والتي كشف خلالها معلومات عن حجم الأموال التي تسيطر عليها قيادة “النصرة” والتي تجمع 13 مليون دولار شهرياً بحسب حديث “أشداء” الذي أدى إلى تداعيات مستمرة.
وانتشر هاشتاغ “الشعب يريد ماله المسلوب” بشكل واسع على صفحات السوريين عبر تويتر وفايسبوك، حيث هاجموا خلاله قيادة “النصرة” وطالبوها بالتوقف عن نهب الموارد والثروات الاقتصادية للسوريين وتوزيع أرباح المعابر على النازحين والمحتاجين.

اقرأ أيضاً:فضائح بالجملة يكشفها لأول مرة قيادي في “النصرة” حول قيادتها!

فيما تساءل مغردون عن مصير الأموال التي تتوارد شهرياً لـ”النصرة” والأموال التي استولت عليها من فصائل أخرى في حين لا توزّع قيادة “النصرة” هذه الأموال حتى على مقاتليها الذين كشفَ “أشداء” عن ضعف رواتبهم!
وكشف انتشار الحملة بشكل واسع عن حجم الغضب الشعبي والاحتقان في صفوف الأهالي ضد “النصرة” التي تواجه أي انتقاد لممارساتها بالاعتقالات التعسفية، فابتداءً بـاعتقال “أشداء” مروراً باعتقال الناشط الإعلامي “أحمد رحال” الذي نشر الكلمة المصورة عبر الانترنت لم تتوقف ممارسات “النصرة”.
يذكر أن حالة من الاستياء والغضب الشعبي ضد “النصرة” شهدتها محافظة “إدلب” مؤخراً وتجسّدت بخروج مظاهرات احتجاجية في الأسابيع الماضية ندّدت بممارسات “النصرة” وزعيمها “الجولاني”.

اقرأ أيضاً:مظاهرات ضد “النصرة” في عموم “إدلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع