الرئيسيةحكي شارعسناك كورونا

سوريون يناشدون بعضهم البعض: العطلة ليست للنزهة والخطر قائم

العطلة للالتزام في المنزل مدة حضانة “الفايروس” ليست للتنزه.. هل وصلت الرسالة؟

سناك سوري – سها كامل

يبدو أن غالبية السوريين لم يتنبهوا بعد لخطر فايروس كورونا، واحتمالية أن يكون موجوداً في البلاد ولم يتم الكشف عنه، وعوضاً عن مراعاة قواعد الوقاية منه والالتزام بالمنزل هذه الفترة، استغلوا العطلة بالتنزه غير آبهين بالخطر، وهو ما أثار حفيظة الشريحة التي تدعو للوقاية خوفاً على الجميع.

الإعلامي “محمد سليمان”، نشر صور لحديقة ممتلئة بالنساء والأطفال في دمشق يوم أمس السبت، وعلق عليها عبر صفحته الشخصية، قائلاً: «الدولة السورية قامت بدور إيجابي، الأوقاف أوقفت صلاة الجمعة، التعليم العالي أوقفت الجامعات، التربية أوقفت المدارس، إعلان عطلة بأغلب المؤسسات، الإعلام بدأ حملة توعية، الصحة على أهبت الاستعداد لاستقبال أي حالة، تأجيل انتخابات مجلس الشعب..الآن يأتي الدور علينا كمواطنين للاستخدام الوعي والحكمة، هذه المشاهد غير مقبولة، إيطاليا تعاني من تفشي كبير بالمرض بسبب الاستهتار».

الصور التي نشرها  “سليمان” ليست الوحيدة التي أظهرت عدم التزام معظم الناس بالاجراءات الوقائية التي أصدرتها الحكومة السورية يوم الجمعة الفائت، والتي أرادت من خلالها ضمان التزام المواطنين في منازلهم مدة حضانة فايروس “كورونا” وهي 14 يوم، لذلك أعلنت عن العطلة لمدة 20 يوم، بحيث تمنع انتشار الفايروس، وتخفف من التجمعات، وفي حال شعر أي شخص خلال فترة العطلة بأعراض الاصابة يراجع أقرب مشفى، إلا أن معظم الناس يبدو أنه لم تصلهم الرسالة من وراء العطلة.

اقرأ أيضاًحجر صحي في دير الزور.. كورونا والعاصفة يتصدران أخبار سوريا

الكثير من السوريين تفاعلوا على “فيسبوك” مع إجراءات الحكومة ووصفوها بالشجاعة والمواكبة اللازمة، وكتب “كرم”: «حتى نكون منصفين الحكومة السورية بكل هي الإجراءات التي اتخذتها الى الآن عم تتصرف بشكل واعٍ ومسؤول ومن الواجب توضيح هالشي»، بينما طالبت “سالي” جميع السوريين أن يكونوا على مستوى قرارات الحكومة وكتبت: «بعد الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد قدر الإمكان من الإصابة المحتملة بفيروس كورونا.. صار دورنا هلأ كمجتمع أهلي واعي ومثقف لنكمّل هالإجراءات ونخليها تصب بمسارها الصحيح .. العطلة لنلتزم بالبيت والابتعاد عن التجمعات وليس للمشاوير».

مقهى النوفرة فارغ

أما الصحفي “علاء حلبي” فوصف حالة مدينة اللاذقية بعد إجراءات الحكومة، وكتب على “فيسبوك”: «ولا مطعم أو مقهى فيه أراكيل الكل ملتزم حسب ما شفت عجقة عالصيدليات والسوبر ماركت محلات بيع القهوة مافي ازدحام الشوارع لا فاضية و لا زحمة الاشخاص يلي التقيت فيهم حاملين تاتش أو سبيرتو أو لابسين كفوف»،  بينما نشر الصحفي والمصور “محمد الدامور” صورة  لمقهى “النوفرة” الشهير في دمشق وهو فارغ من زواره بعد قرار منع الأركيلة، وكتب: «النوفرة أقدم مقهى في دمشق فارغ لأول مرة منذ 100 عام بعد الإلتزام بقرار منع الأراجيل.. شكراً لكم».

يذكر أن رئاسة مجلس الوزراء أصدرت يوم الجمعة الفائت قراراً بتعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة لدى كافة الوزارات والجهات المعنية ابتداءاً من السبت ٣/١٤ ولغاية الخميس الموافق ٤/٢ و تخفيض حجم العاملين في مؤسسات القطاع العام الإداري إلى حدود 40 % وفق نظام المناوبات وتخفيض عدد ساعات العمل واقتصارها على الفترة الممتدة من 9 صباحا حتى 2 بعد الظهر وإلغاء نظام البصمة اليدوية لمدة شهر وذلك للوقاية ومنع انتشار فايروس “كورونا” الذي صنفته “منظمة الصحة العالمية” بالوباء بعد انتشاره في اكثر من دولة حول العالم.

اقرا ايضا طبيب يوضح كيف ينتقل فايروس كورونا ويقدم نصائح للوقاية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى