سوريون يبحثون عن حل لضوضاء المولدات.. ودعوات لتركيب كاتم صوت

مولدات كهرباء - انترنت

هل تعانون من ضجيج أصوات المولدات؟

سناك سوري – دمشق

يعد موسم الصيف هذا العام الأكثر قسوة مقارنةً مع السنوات الماضية بسبب ساعات التقنين الطويلة، وحرارة الطقس المرتفعة، الأمر الذي دفع الناس للجوء إلى تشغيل المولدات في المحال التجارية، والمنازل، مسببةً ضوضاء كبيرة ما زاد من حالة الإزعاج لدى الكثيرين.

بين الانزعاج، والدعوة إلى الصبر، وتحمل بعضنا خلال هذه الأزمة، أعرب رواد مواقع التواصل عن تلك الحالة، وكتب عن ذلك “فادي” في مجموعة “ع شو عمتدور” الناشطة في “فيسبوك”، قائلاً: «عم دور ع حل أقنع فيها السمان، والنجار، والنجار التاني يلي قبل الأولاني، وجاري بالبناية يلي مواجهي، وصاحب المكتب أنو صوت المولدات يلي عم يشغلوها عم يخلوني اكره حياتي».

وأضاف «لو عم يشغلوها ساعة بالنهار مافي مشكلة بس عم تشتغل المولدات من الـ٩ الصبح للـ١٠ بالليل، وبعدها بيجي جاري الغالي بيشغل مولدتو ع الـ١٢ / ١١ بالليل وبتضل شي ساعة ونص شغالة».

اقرأ أيضاً: أكره الرطوبة والبحر والصيف – عفراء بهلولي

المتابع “هشام” قال في تعليق على منشور “الرفاعي”: «قلن رح اشتكي عليكم بيعطوك خط كهربا بتضطر تغض نظر عنهم». من ناحيتها، كتبت “رولا”: «يعني إذا ما تحملنا بعض بأزمة الكهربا مين بدو يشتغل؟.. طولو بالكن انشالله أزمة وبتمر».

وقالت “ريما”: «أنا شو قول 3 مطاعم قدام بيتي الأغاني من الظهر للساعة 2 بالليل، مع صوت المولدات ميكس بشل.. ووقت المباريات حدث ولا حرج بتحس زلزال وضرب». أما “تنسيم” أشارت إلى أنها تضطر لقضاء معظم وقتها خارج المنزل بسبب إزعاج مولدات الجيران، وقطع الكهرباء.

بينما عرضت “لولا” وجهة نظر مختلفة، وقالت: «ما فيك تقنع حدا لأنو هاد كلو رزق.. من دون كهربا مابيقدر حدا يشتغل .. روح أقنع الحكومة يجيبو الكهربا ماعاد تسمع صوت مولدات». أما “ميما” أشارت بالقول: «المولدات إلها أماكن مخصصة خبرن هالحكي حتى يعملو أماكن خاصة».

أما “عمار” اقترح على “الرفاعي” حلاً آخر لمشكلته مع ضوضاء المولدات إضافةً للحلول التي ذكرها المعلقون، ربما هو حل لم يسمع به أحد، أو أنه اختراع جديد كُلياً، ونتمنى التعرف إليه، وتجربته، لننعم بالهدوء، قائلاً: «طبعاً هاد الشي مزعج وحقك تشتكي عليهم لأنو في اختراع اسمو “كاتم صوت”».

وتشهد معظم المدن والمناطق السورية، خلال هذه الفترة ساعات قطع طويلة للكهرباء تصل إلى أكثر من 15 ساعة في اليوم الواحد، ما يضطر أصحاب المحلات لاستخدام المولدات التي تصدر ضجيجاً كبيراً.

اقرأ أيضاً: أخ مواطن يسأل: شو ممكن نلحس هالصيفية؟

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع