أخر الأخبارشباب ومجتمع

سوريون من خارج الوسط الفني يحصلون على الإقامة الذهبية في الإمارات

كيف يرى الحاصلون عليها أهمية هذه الإقامة، وكيف ينظرون لأوطانهم؟

سناك سوري – دمشق

توالى خلال الفترة الماضية حصول الفنانين السوريين على الإقامة الذهبية في الإمارات وضجت صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي وتعليقات المتابعين والجمهور السوري حول منحهم الإقامات انقسمت بين السلبي والإيجابي.

وبعيداً عن الفنانين كان هناك العديد من الشخصيات السورية الأخرى بمن فيها الأكاديميين والخبراء والمثقفين الذين حصل الكثير منهم على هذه الإقامة التي تمنحهم ميزات خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تسعى لتوطين النخب على أراضيها وتشجيعهم للتوجه نحوها وإخراج أفضل مالديهم على أراضيها.

محمد عصام محو: تمنى أن يأتي ذلك اليوم الذي سنخدم فيه نحن الخبراء السوريون أوطاننا كما كنَّا قد خدمنا دول العالم

اقرأ أيضاً: بعد الإقامة الذهبية…. مقارنة بين سوريا والإمارات

مؤخراً حصل على هذه الإقامة مجموعة من السوريين منهم الدكتور “بسام داغستاني” والذي قامَ باختراع أجهزة متخصِّصة بترميم، وصيانة المخطوطات، والوثائق التاريخية، والكتب، كذلكَ حصلَ عليها صاحب الصوتِ الرسمي في خرائط غوغل ماب العربي المهندس “وائل حبَّال”، وكذلك خبير الأرشفة الإلكترونية الأستاذ “أحمد عثمان أحمد”، وطبيب الأسنان البارز “أيمن علبي” وخبير الإعلام الرياضي الدكتور “رائد عامر”، إضافة إلى عالم الصوتيات “محمد عصام محمو”.

“محو” قال في حديثه مع سناك سوري أن حصول العلماء والمفكرين والمؤلفين على الإقامة الذهبية في “دبي” هو جزء من تشجيع تلك الكفاءات للاستمرار بالعطاء وتقديم الأفضل، مشيراً إلى أن العلماء والأكاديميين كغيرهم من الناس، يحتاجون لمن يربت على كتف قلمه، ليبقى مستمراً بالعطاء.

وأضاف:«أتمنى أن يأتي ذلك اليوم الذي سنخدم فيه نحن الخبراء السوريون أوطاننا كما كنَّا قد خدمنا دول العالم، وهذا يتطلب لحصوله الثقة بالعقول السورية وقدرتها على الإبداع، وكلي ثقة بأن بلدي الذي تعاقبت عليه عشرات الحضارات قادر على النهوض من جديد».
يذكر أن الإقامة الذهبية في الإمارات تمنح حاملها حق البقاء على الأراضي الإمارتية لمدة عشر سنوات وتمديد إقامته تلقائياً دون الحاجة لكفيل، حيث يحتاج الرغبون في العمل أو العيش بالإمارات لكفيل لكي يتمكنوا من الحصول على الإقامة.

اقرأ أيضاً: صورة لمحمد بن راشد تتحول إلى حملة مطالبة بالإقامة الذهبية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى