سوريون: شبل الأسد ملّ من الحظر.. وعالجولو وضعه

سوريون يتساءلون: هل يسمح القانون بتربية شبل أسد ضمن منطقة سكنية؟

سناك سوري – متابعات

«الديناصورات مطولة وين صارت؟»، «مابيعرف في حظر تجوال؟»، هذه بعض تعليقات السوريين على “السوشل ميديا” بعد انتشار خبر لظهور “شبل أسد” في منطقة “قرى الاسد” بريف دمشق أمس الاحد 12 -4 -2020.

أهالي “قرى الاسد” بريف دمشق فوجئوا صباح أمس بشبل أسد يمشي على سور أحد الفلل، حيث قاموا بحسب صفحة “الشرطة” الرسمية بإعلام الجهات المسؤولة، وليتم إرسال دورية، حيث قام الشرطي “رامي خليفة” بالسيطرة عليه كونه خبير بالحيوانات، و إحضاره للمركز، و تسليمه لصاحبه أصولا.

تعليقات السوريون على “فيسبوك”، جاءت مزيج من المزاح والجد، وربطوا ظهور هذا الشبل بحظر التجوال، و بالمفاجأت اليومية التي مازال العام 2020 يشهدها، وكتبت “عليا” «عم يتمشى كمان.. مفكر الناس ماعادت موجودة فحب يتأكد»، بينما علق “تمام” «عندي احساس بعد هالشي الي عم يصير بالبلد أنو بـ 2021 راح نلاقي فرعون قاعد بشارع الثورة وطالب أركيلة.. والديناصورات عم تمشي بالشوارع».

البعض الآخر طالب بالمزيد من الحذر، خاصة أنه حيوان يصعب التعامل معه، وكتب “حيدرة” «ليش لترجعو لصاحبو؟ متل ماراح أول مرة رح يهرب تاني مرة.. هالمرة مرقت على خير بجوز التانية ماتمرق»، بينما تساءل “مجد” «ليش بالقانون بيقدر الواحد يربي أسد؟ حتى يترجع لصاحبو؟».

اقرأ أيضاً: شبل أسد طليق يفاجئ الأهالي في ريف دمشق

جزء من تعليقات السوريين كانت من نصيب الشرطي “رامي خليفة” الذي تعامل مع الشبل وأعاده إلى صاحبه، حيث استذكر البعض قصة الشرطي “يونس” التي تصدرت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مع اليوم الأول لحظر التجوال للوقاية من كورونا، بعد توقيف مواطن مخالف للحظر، وطلب رئيس الدورية من يونس معالجة وضعه، وكتب “أحمد” «تراجع الشرطي يونس إلى المركز الثاني وتصدر الشرطي رامي القائمة بعد هذا العمل البطولي»، وعلق “محمد” «يونس عالجلو وضعه بهدوء.. ضجر من الحظر.. بدو يشم هوا».

ومن جهة أخرى تساءل عدد من المتابعين عن الأسباب التي تدفع شخص لتربية شبل أسد في ظل الظروف المعيشية الصعبة، وما يتطلب ذلك من تكاليف باهظة لاطعامه وترويضه والاهتمام به، وكتبت “داليا” «ما أحلاهم أصحاب هالفيلا رغم كل التعتير مربايين شبل وعم يصرفوا عليه هالقد كل يوم.. يا حوينة هالناس يلي مو ملاقاية تصرف على ولادها»، وعلق “محمد” «بس سؤال قديش بدو لحمه كل يوم ؟ قول نحنا نسيناها».

يذكر أن صفحة “الشرطة” الرسمية لم تذكر إذا كان صاحب الشبل تعرّض للمساءلة عن سبب خروج الشبل ووصوله إلى سور الفيلا، وما سببه ذلك من خطر على حياة السكان، أو على الأقل إلزامه باتخاذ إجراءات أمان تمنع تكرار هذه الحادثة.

اقرأ أيضاً: حيوان ينهش وجه طفلة في سوريا ويودي بحياتها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع