“سوريا”.. 468 ليرة مكافأة لكل فرد بالحكومة السورية

مكافآت العمال والمدراء تتراوح بين 3000 ليرة وحتى 6000 ليرة وتشمل أيضاً المخترعين والمبتكرين وأصحاب الأبحاث (يمكن تاعون ناسا يتركوا كل شي ويجوا لعنا)

سناك سوري-دمشق

انطلاقاً من حرصها على منح المتميزين حقوقهم، فإن الحكومة تحرص على منحهم حوافز لا تقل عن 3000 ليرة للعامل الواحد، وقد تصل حتى 6000 ليرة بالتمام والكمال كما في المؤسسة العامة لإكثار البذار، والتي قد تصبح لاحقاً لإكثار المبدعين والمتفانين نظراً لوجود المكافآت المُشجعة.

المكافآت في إكثار البذار تُمنح عبر قرار من وزير الزراعة أو من المدير العام، أو حتى باقتراح من المدير المختص، وقد حُدد سقف المكافآت السنوية بمبلغ 38 ألف ليرة عدّاً ونقداً للمدير العام، والمدراء المركزيين، ومدراء فروع المؤسسة، و30 ألف لبقية العاملين، (هو المدير دائماً سقفو عالي).

وتُمنح المكافآت بناء على أسس معينة، أولها لقاء القيام بجهود متميزة تؤدي إلى نفع الجهة التي يعمل بها العامل مادياً ومعنوياً، أو تلافي أضرار الكوارث والحوادث، بما لا يزيد عن 3000 ليرة للعامل الواحد، وأن لا يزيد المبلغ عن 15 ألف ليرة لكل المشاركين في العمل، (على هالسحبة وبناء على حديث الإعلام الرسمي يلي بيضل يدعم المؤسسات معنوياً، لازم تنصرف المكافأة فوراً).

من يقومون بابتكارات أو اختراعات أو أبحاث تطبيقية أو تقديم اقتراحات عملية لمعالجة مشكلات معينة يمكن بتنفيذها زيادة الانتاجية، يحصلون على مكافأة أكبر تبلغ قيمتها 6000 ليرة سورية للعامل الواحد، و18 ألف ليرة للمجموعة المشاركة بالعمل، (لا هيك كتير، على هالمعدل بلادنا رح تغري كل مخترعي الكون يجو عليها).

كما تشمل المكافآت الصادرة بالقرار 1557 لعام 2019  أولئك الذين يعملون على اختصار تكاليف وحدة الانتاج، بمعدل 3000 ليرة للشخص الواحد و12 ألف لكل المشاركين في العمل، (وبهذه الطريقة تساهم الحكومة بتقليل نسبة الهدر وضبط النفقات بطريقة جميلة ومحفزة للعامل).

المكافآت تمنح كذلك لقاء الاقتصاد في استعمال المواد والإقلال من نسبة الهدر بما لا يزيد عن 3000 ليرة للعامل الواحد، و15 ألف ليرة للمجموعة المشاركة، وللامانة فإن هذه المكافأة تعتبر حق حصري لأعضاء الحكومة الذين حققوا نجاحا باهراً عبر سياسة التقشف التي تتبعها الحكومة جراء الحصار الاقتصادي، وبحسبة صغيرة فإن كل فرد في الحكومة سيحصل على مبلغ 468 ليرة سورية كمكافأة، كون عدد الوزراء 32 شخص، والمكافأة للمجموعة تبلغ 15 ألف ليرة.

اقرأ أيضاً: حوافز مدير الجمارك 20 مليون.. ياليتني سائقه!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع