سوريا.. 4 ضحايا بجريمتي قتل في أقل من يومين

جريمة قتل _ صورة تعبيرية

الحرب أم الضغوط المعيشية المستمرة.. ماذا يحدث في بلادنا؟

سناك سوري-متابعات

لم يكد يمضي يوم واحد على جريمة “القدموس” بمحافظة “طرطوس” التي راح ضحيتها امرأة على يد أخو زوجها وزوج شقيقتها، حتى تم الكشف عن جريمة في “الحسكة” راح ضحيتها 3 شباب من عائلة واحدة، بينما أصيبت فتاة بجروح بليغة.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة تشرين المحلية، نقلاً عن شهود عيان لم تذكر أسمائهم، فإن شقيقان مع ابن عمهما لقوا حتفهم في مشاجرة وقعت بين عائلتين تربط بينهما صلة قرابة تسكنان “حي النشوة الغربية”، ويعود سبب المشاجرة إلى خلاف قديم بين العائلتين، أدى لحدوث عدة مشاجرات أعنفها الأخيرة التي تسببت بسقوط ضحايا.

الطبيب الشرعي في “الحسكة”، “محمد سعيد شلاش”، قال إن الضحايا هم “صالح خلف الحسن” عمره 22 عاماً، وشقيقه “عواد” 34 عاماً، وابن عمهم “إسماعيل خليل الفرحان” 20 عاماً، أطلق النار عليهم أحد أقربائهم من خلال بندقية صيد ومن مسافة قريبة، وأضاف: «الفتاة التي أصيبت تدعى زينب الشيخ علي وتبلغ من العمر 20 عاماً وقد أصيبت بطلق ناري أسفل الصدر الأيمن وخرج من القسم الخلفي من الخاصرة اليمنى من جهة الظهر وحالتها مستقرة حالياً».

اقرأ أيضاً: حماة.. مُسن يقتل زوجته بمطرقة حديدية!

الإعلان عن جريمة “الحسكة”، يأتي بعد يوم واحد على وقوع جريمة في قرية “الحطانية” التابعة لـ “القدموس” بريف “طرطوس”، والتي أقدم فيها “أ.ع” على قتل زوجة أخيه وشقيقة زوجته “نيتال إسماعيل” مواليد 1970، بعد مشاجرة تعود لخلافات قديمة بين العائلتين.

الطبيب الشرعي “علي بلال”، الذي كشف على الجثة، قال إن الضحية تعرضت لرضوض وكسور وجروح رضية في الرأس والأطراف والصدر، إثر مشاجرة وتم إسعافها لمستشفى “القدموس”، وتم تقديم الإسعافات لها وتحويلها إلى مستشفى “بانياس” لوجود أذيات دماغية، لتفارق الحياة.

وشهدت البلاد عدداً من الجرائم وحوادث العنف مؤخراً، راح ضحيتها أطفال ونساء ورجال، وسط تساؤلات عن أسباب ازدياد معدل الجريمة العنيفة في “سوريا”، وما إن كانت الحرب هي المسبب الرئيسي لها أم الأوضاع المعيشية الصعبة وازدياد الضغوط على المواطن السوري.

اقرأ أيضاً: طرطوس.. تفاصيل غامضة لجريمة قتل واغتصاب طفلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع